120×600
120×600

احذر هذه الأطعمة تسبب لك الصداع النصفي المستمر

0

محطة24 – هبة الإدريسي

أطعمة تسبب الصداع النصفي :

1-الأفوكادو والموز :

يحتوي الموز والأفوكادو  على العديد من الفوائد الصحية ، ولكن الثمار الناضجة منهما قد تحتوي على نسب عالية من التيرامين والذي قد يؤدي إلى الاصابة بداء الشقيقة، والتيرامين عبارة عن حمض أميني يمكن هضمه بدون مشكلة. ومن الجدير بالذكر أن الموز والأفوكادو قد يعملان بمثابة محفزات الصداع بسبب وجود كميات كبيرة من التيرامين .

احذر تلك الأطعمة تسبب لك الصداع النصفي المستمر
احذر تلك الأطعمة تسبب لك الصداع النصفي المستمر

4-بعض أنواع من اللحوم :

تحتوي بعض اللحوم البيضاء  مثل الديك الرومي على كميات كبيرة من التيرامين و النترات والنتريت والتي تزيد من تدفق الدماء إلى الدماغ ما يسبب الاصابة بالصداع الشديد في جانبي الرأس .

5-الجبن القديمة :

يفضل الكثير من الأشخاص تناول الجبن المعتق ، وذلك لأن طعمه يكون أفضل ، ولكن الجبن المعتق يحتوي على نسب عالية من  التيرامين ، كما أن الجبن والموزاريلا والبارميزان والجبن السويسري تحتوي على نسبة عالية من التيرامين الذي يسبب الصداع النصفي.

احذر تلك الأطعمة تسبب لك الصداع النصفي المستمر
احذر تلك الأطعمة تسبب لك الصداع النصفي المستمر

6-المثلجات :

قد يؤدي تناول الأطعمة المثلجة إلى الاصابة بالصداع النصفي ولكن هذا الألم قد يقل أو ينحسر بعد دقيقتين او ثلاثة ؛ وذلك لأن وصول الأطعمة الباردة إلى الحلق يسبب انقباض الأوعية الدموي الموجودة حول الرأس لا إراديا ما يسبب الشعور بالصداع

طرق الوقاية من الصداع النصفي :

المكملات الغذائية:

كشفت الدراسات أن بعض المكملات الغذائية تستخدم للوقاية من نوبات الصداع النصفي خصوصا لأنها متاحة وليس لها آثار جانبية تذكر.

ومن أمثلة هذه المكملات: فيتامين (B2) الذي يعمل على حماية الجهاز العصبي والمخ والحد من آلام الصداع النصفي، والمغنيسيوم الذي ينظم عملية التمثيل الغذائي وضغط الدم، ما يحد من نوبات الصداع النصفي المتكررة.

وينصح الأطباء أيضا بتناول مكملات “الميلاتونين”، وهو الهرمون المنظم لحالات النوم واليقظة، وتشير بعض الأبحاث إلى أنه يمكن أن يكون فاعلا في الوقاية من الصداع النصفي.

مماررسة الرياضة:

تشير بعض الدراسات إلى أن ممارسة رياضة التأمل بانتظام تفيد في تقليل الإجهاد ونوبات الألم الناتجين عن الصداع النصفي.

وأجريت دراسات على أشخاص يعانون الصداع النصفي في حياتهم اليومية، ومارسوا رياضات مختلفة من التأمل والاسترخاء.

وقد تبين أن الأشخاص الذين شاركوا في التأمل الروحي تعرضوا لهجمات الصداع النصفي بشكل أقل تكرارا من غيرهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.