هذا ما قررته السعودية في حق الداعية الشيخ سلمان العودة

محطة24

قرر المدعي العام السعودي تأجيل جلسة استماع في قضية الداعية السعودي الشيخ سلمان العودة، بحسب ما أفاد نجله الأحد، بعد أكثر من عام على اعتقاله.

وكتب عبدالله العودة على تويتر “اليوم تأجلت للمرة الثالثة جلسة الوالد الشيخ سلمان العودة في المحاكمة السرية”.

وذكرت عائلة الداعية والإعلام السعودي أن المدعي العام طلب إنزال عقوبة الإعدام بالداعية الذي لم يتم كشف القرار الاتهامي بحقه.

وتقول جماعات حقوقية بينها منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش إن المحاكمة هي عقاب سياسي للعودة الذي يعتبر شخصية رائدة في حركة إسلامية في تسعينات القرن الفائت ترتبط بجماعة الإخوان المسلمين.

وأعلن المحامون الفرنسيون للداعية السعودي في بيان في باريس السبت “أن محاكمة سلمان العودة ليست عملا معزولا، بل تندرج في اطار سياسة اضطهاد قضائي تقوم به السلطات السعودية ضد مثقفين يمارسون حقهم في حرية التعبير والرأي”.

وأورد المحامون الثلاثة، مارك بونان وفرنسا زيمراي وجيسيكا فينيل، أنهم اتصلوا بالعديد من المقررين الخاصين في الامم المتحدة “لكي يطالبوا علنا السلطات السعودية بإطلاق سراح سلمان العودة على الفور”.

وبحسب الإعلام السعودي المقرب من الحكومة، يواجه العودة 37 تهمة، من دون كشف تفاصيلها.

والشيخ العودة واحد من نحو 20 شخصا اعتقلوا في ايلول/سبتمبر 2017 لدى بدء حملة قمع ضد المعارضين في المملكة.

وذكرت منظمة العفو الدولية أنه تم منع عائلة العودة من الاتصال به.

وبحسب المنظمة فقد تم اعتقال العودة بعد ساعات من كتابته تغريدة يرحب فيها بتقارير تتحدث عن احتمال المصالحة بين السعودية وقطر.

وكانت السعودية قطعت مع حلفائها العلاقات الدبلوماسية مع قطر في حزيران/يونيو 2017 بعد اتهام الدوحة بدعم المتطرفين الاسلاميين، الامر الذي تنفيه الدوحة.

وتقول عائلة سلمان العودة إن السلطات طلبت منه مع معارضين آخرين، تقديم دعم علني للرياض في نزاعها مع الدوحة الأمر الذي رفضه.

وأفاد ناشطون سعوديون أن خالد، شقيق سلمان العودة، اعتقل ايضا بعدما كشف خبر اعتقال شقيقه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.