120×600
120×600

مؤيد لـ”إسرائيل” يُغني للحب بالمغرب وسط دعوات تُنادي لمقاطعته

0

محطة24

تستعد عدد من الهيئات المدنية والحقوقية، لتنظيم وقفة احتجاجية رفضا لزيارة المغني المؤيد لجيش الاحتلال الصهيوني، “إنريكو ماسياس”، مع دعوات للاحتجاج على الحفل الفني الذي سيقيمه بالمغرب.

جاء ذلك في بيانات مختلفة لكل من “حركة مقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على الاحتلال الإسرائيلي “BDS” فرع المغرب”، و”مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين”، و”المرصد المغربي لمناهضة التطبيع”.

واعتبرت الهيئات المذكورة أن الحفل يشكل “جريمة بحق المغاربة”، مطالبة الشعب المغربي بالمشاركة المكثفة في الوقفة ومقاطعة الحفل المذكور.

وطالبت الهيئات الثلاث السلطات المحلية بمنع الحفل بسبب مواقف ماسياس الداعمة لجيش الاحتلال في أكثر من مناسبة، وأنه لا يخجل من إعلان دعمه ودفاعه عن إسرائيل وجيشها”.

من جهتها، أطلقت حركة مقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على الاحتلال الإسرائيلي “BDS” فرع المغرب، نداء إلى ساكنة البيضاء لرفض الحفل.

واعتبرت “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين”، أن تنظيم حفل لـ”صهيوني ضالع مع جرائم الكيان الغاصب لأرض فلسطين، يعد تحديا لمشاعر المغاربة المساندين دائما لنضال الشعب الفلسطيني من أجل تحرير أرضه واستعادة حقوقه الوطنية المغصوبة”.

وناشدت المجموعة في بلاغ له، كل المغاربة إلى المشاركة في بكثافة في الوقفة الشعبية أمام سينما “ميكاراما” بالدار البيضاء يوم الخميس 14 فبراير على الساعة 19:30 مساء.

وقالت المجموعة التي تضم عددا من الهيئات إن “الهدف من الوقفة هو أن نقول بصوت واحد: لا للتطبيع مع الصهاينة، لا لحفل من يمجد ويدعم الجرائم المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني، ولنؤكد مطلب تجريم التطبيع مع الصهاينة وعملاء الصهيونية أيا كانت صفاتهم”.

ورفض “المرصد المغربي لمناهضة التطبيع”، ما أسماها “جريمة تنظيم حفل يستضيف الصهيوني إنريكو ماسياس”.

وسجل المرصد في بلاغ له، أن “مشاركته في وقفة الغد تأتي احتجاجا على الاستفزازات الوقحة للصهيوني ماسياس بحق الشعب المغربي في الإعلام الفرنسي”.

ولفت إلى أن الهدف هو “توجيه رسالة قوية تردع مساعي استقبال نتنياهو، فضيحتنا الكبرى إن تحصل لا قدر الله”.

ومن المقرر أن يحيي المغني اليهودي الفرنسي ذا الأصول الجزائرية “إنريكو ماسياس” المعروف بدعمه لجيش الاحتلال الصهيوني حفلا فنيا في المغرب احتفاء بـ”عيد الحب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.