الاشارات الضوئية الجديدة تسببت في خلاف بين الامن والمصالح الجماعية

0

محطة24 – متابعة

تسبب سوء التنسيق قبل تركيب اشارات المرور الضوئية الجديدة بمراكش، خلافا بين مصالح الامن والمصالح الجماعية بالمدينة الحمراء.

وحسب نفس المصادر، أن تركيب الاشارات الجديدة بكل من شارع محمد السادس قرب مقر الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء  وبشارع 11 يناير قرب ولاية الجهة، وبشارع عبد الكريم الخطابي، تم خارج الاطار المتعارف عليه، حيث يكون القرار عادة صادر عن لجنة مختلطة متكونة من مصالح الامن ومصالح السير والجولان بالمجلس الجماعي، الامر الذي لم يأخده نائب عمدة مراكش بنسليمان بعين الاعتبار .

واكدت المصادرذاتها، ان خلافا شب بحر الاسبوع الماضي بين مصالح الامن المختصة، والمجلس الجماعي بخصوص الاشارات، وخصوصا الموضوعة امام راديما، وهو الامر الذي ادى الى توقف الاشارة لمدة يومين قبل اعادة تشغيلها، ما تسبب في ارتباك نسبي في حركة السير واستياء وسط مستعملي الطريق، بالتزامن مع العطلة البينية التي تعرف فيها شوارع مراكش، اكتظاطا كبيرا واختناقا مروريا في اوقات الذروة.

هذا، فقد تدخل الوالي قسي لحلو شخصيا  لتجاوز الخلاف الذي شب بين مجلس الجماعي وولاية الامن، في انتظار تنسيق مستقبلي بين الجهات المعنية بخصوص باقي النقاط المبرمجة لتستفيد من الاشارات الضوئية من الجيل الجديد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.