تأسيس ” الجمعية المغربية للعقار الإيجاري”

0

محطة24

أعلن أبرز الفاعلين في مجال العقار الإيجاري بالمغرب اليوم الخميس ، عن تأسيس “الجمعية المغربية للعقار الإيجاري” (AMIL) والتي تهدف إلى الرفع من مكانة هذا القطاع وإلى تنسيق مجهودات الفاعلين.

وذكرت الجمعية ، في بلاغ لها ، أنه يتوخى من إحداث “الجمعية المغربية للعقار الإيجاري” إعطاء ديناميكية مهيكلة لقطاعٍ يوجد في أوج نموه، ويواكِب تنمية وطموحات الاقتصاد الوطني .

وتضم “الجمعية المغربية للعقار الإيجاري” أبرز الفاعلين المغاربة في هذا القطاع، ومن بين أعضائها المؤسسين أكسالAKSAL ، أراضي كابيتال ARADEI CAPITAL ، العقارية شالة FONCIERE CHELLAH، إيمورانتIMMORENTE ، كيتياKITEA ، مرجان هولدينك MARJANE HOLDING ، سوفت جروبSOFT GROUP ، سوبريماSOPRIMA و ياميدYAMED .

    العقار الإيجاري، قطاع يساهم في تنافسية الاقتصاد الوطني

عرف قطاع العقار الإيجاري في الفترة الأخيرة تطورا سريعا، من خلال إنشاء وتدبير وصيانة بنايات وفضاءات عيش ووضعها رهن إشارة مقاولات وطنية ودولية تنشط في مجالات التجارة والسياحة والصناعة.

تهدف المشاريع المنجزة أو التي توجد في طور الإنجاز، إلى الاستجابة لاحتياجات المستعملين، وفق المعايير الدولية في مجال البناء والتهيئة، و إلى المساهمة الفعالة في التطورات الاجتماعية والعمرانية.

من جانب آخر، يواكب الفاعلون في القطاع التحولات التي تواجهها المقاولات المُسْتَاْجِرَة من خلال العمل على تطوير مشاريعها بشكل يجعلها تأخذ بالاعتبار الاستعمالات الجديدة والابتكارات الرقمية: المكاتب المرنة (Flex-office)، العمل عن بعد، التحول الرقمي، التجارة الإلكترونية، إلخ.

من خلال ذلك يساهم العقار الإيجاري في تعزيز تنافسية المغرب عبر توفير بنية تحتية عقارية ناجعة، والتي تُعدُّ عنصرا أساسيا في تسريع نمو وتنمية أهم القطاعات الإنتاجية في البلاد.

العقار الإيجاري، قطاع يساهم في تمويل الاقتصاد الوطني

من خلال استثماراتهم الضخمة، يُمكِّن الفاعلون في العقار الإيجاري المقاولات المُسْتَاْجِرَة من توفير مواردها المالية وتوجيهها لتمويل نشاطها الرئيسي وانتهاج سياسات تنموية إرادية. يمنح الإيجار المقاولات المرونة ويمكنها من توجيه رساميلها نحو مشاريع أخرى.

ويعد العقار الإيجاري أحد القطاعات الأكثر ديناميكية في الاقتصاد الوطني خلال العشر سنوات الأخيرة، باستثمارات إجمالية مقدرة بأزيد من 30 مليار درهم، ممثلا حوالي 50 000 منصب شغل مباشر وغير مباشر و 2 مليون متر مربع .

  العقار الإيجاري رافعة لحماية وتوظيف الادخار

عبر العالم وفي المغرب بشكل خاص، يُصادف العقار الإيجاري إقبالا كبيرا من قِبَلِ المستثمرين المؤسساتيين (صناديق التقاعد، وصناديق المعاشات، إلخ.) وأيضا الخواص (أشخاص ذاتيون مستثمرون في الشركات العقارية المدرجة في البورصة وهيئات التوظيف الجماعي العقاري OPCI)، الذين يولون أهمية خاصة لعامل الاستقرار في استثماراتهم المالية.

يولي القطاع اهتماما خاصا لوضع استراتيجيات استثمارية مناسبة ولتدبير صارم للمخاطر بهدف ضمان حماية الادخار والأصول على الأمد البعيد.

في هذا الإطار، تصبو “الجمعية المغربية للعقار الإيجاري” (AMIL) إلى الرفع من مكانة هذا القطاع بالنسبة للمستثمرين في العقار الإيجاري وتنسيق مجهوداتهم وتواصلهم مع المؤسسات الشريكة والسلطات العمومية.

تنضوي “الجمعية المغربية للعقار الإيجاري” في إطار الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وتترأسها السيدة سمية التازي، الرئيسة المديرة العامة لشركة إيمورانت، والتي ستقود مكتبا يتكون من أعضاء الجمعية، إضافة إلى لجان موضوعاتية: القانون والضرائب، المالية، التجارة، الصناعة، إلخ.

تمثل الجمعية المغربية للعقار الإيجاري وتدافع عن مصالح القطاع، صناديق الاستثمار والشركات العقارية المتخصصة في العقار الإيجاري. وتهدف إلى بلورة وتطبيق، لفائدة الفاعلين في القطاع، رؤية مشتركة، خالقة للقيمة، حول الجوانب المالية والضريبية والتنظيمية والعملياتية.

وتساهم الشركات الأعضاء في الجمعية المغربية للعقار الإيجاري في خلق الثروة الوطنية، كما أنها حاضرة في قلب العديد من التحولات الاقتصادية والاجتماعية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.