محطة24

 

نفى ادريس لشكر الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ان تكون تصريحات عبد الاله بنكيران الامين العام السابق لحزب العدالة والتنمية قد استنفرت الاغلبية لتجتمع في لقاء يوم الخميس الماضي، موضحا بهذا الخصوص ان سعد الدين العثماني رئيس الحكومة هو من استدعى لاجتماع الاغلبية وكان جدول اعمال اللقاء طويلا يهم قضايا حيوية وانية بالبلاد كمواجهة موجة البرد والثلوج في عدد من مناطق المملكة والاحتجاحات الاجتماعية التي تعرفها بعض المدن المغربية كمدينة جرادة

اما بالنسبة لتصريحات بنكيران فلم تكن واردة حتى في جدول اعمال الاجتماع بل تم ادراج ذلك عبر نقطة نظام فقط، مبرزا على ان المخول له  الحديث في  هذا الموضوع هو العثماني كرئيس للحكومة وامين عام لحزب العدالة والتنمية.

وسجل لشكر الذي حل ضيفا على برنامج ساعة للاقناع الذي يبث مباشرة على الهوى في قناة ميدي1 تيفي ،  في معرض رده على تساؤلات منشط البرنامج، ان تصريحات بنكيران الاخيرة لا تتماشى ومرجعيته التي يتخذها في حزبه بل اكثر من ذلك فقد ارتكب اثما عظيما بكلامه ذلك، اما بخصوص جمع المال مع السلطة ذكر لشكر ان هذا الكلام السياسي،  فهو كلام  من القاموس السياسي للاتحاد الاشتراكي، منبها اياه انه هو من يتناسى انه يجمع ما بين الدين والسياسة لاغراض سياسوية وهذا فيه استغلال للدين الحنيف.