محطة24 – عبداللطيف الكامل

في كلمته بمناسبة تخليد ذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني ،يوم 16ماي2018، ذكر والي أمن أكَادير،أن المصالح الأمنية عالجت خلال السنة الماضية و الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية حوالي 18 ألف و154 قضية من بينها 2848 قضية ماسة بسلامة الأشخاص وممتلكاتهم،وقدم بموجبها 16ألف و255 شخصا أمام العدالة.

وبشأن محاربة آفة المخدرات،أنجزت ذات المصالح 2960 مسطرة قضائية أسفرت عن إيقاف 3377مروجا للمخدرات،كما تم حجز أكثر من 273 كيلوغراما من مخدر الشيرا،و7751 قرصا مخدرا،و113 غراما من مخدر الكوكايين.

أما فيما يتعلق بالسلامة الطرقية قامت المصالح الأمنية خلال سنة 2017،والأشهرالأولى من هذه السنة،بتسجيل 76ألف و440مخالفة ،واستخلاص سبعة ملايين و347 ألف درهم كغرامات جزافية،علاوة على إيداع 12091عربة من مختلف الأصناف و8004 دراجة نارية بالمحجزالبلدي بسبب مخالفتها لقانون السيروالجولان.

وساهمت الحملات التحسيسية بالوسط المدرسي التي أطرها أطر أمنية في تأطير ورشات تكوينية في مختلف المجالات التي تهم الناشئة حيث شملت الحملات218مؤسسة تعليمية استفاد منها خلال الموسم الدراسي الحالي ما مجموعه 18823 تلميذا.

وفي مجال الإنفتاح على المحيط ،تمت مأسسة التواصل مع الرأي العام ووسائل الإعلام عبر  تعيين”خلية ولائية للتواصل”مهمتها التواصل مع وسائل الإعلام والصحافة لتوضيح مختلف القضايا الأمنية وقطع الطريق على الإشاعات التي تمس بالشعور العام بالأمن لدى المواطنين.