محطة24 – قصبة تادبة – عبد الرزاق هشيمي

 

حجزت السلطات المحلية ممثلة في( القوات و المساعدة و الأمن الوطني و طبيب مصلحة حفظ الصحة بالمجلس البلدي) زوال يوم الجمعة، كمية كبيرة من البرتقال الفاسد أمام مسجد أبي بكر الصديق.

و قد انطلقت هذه الحملة حسب مصادر خاصة بحضور باشا المدينة الجديد، بعدما توصلت السلطات المحلية بمعلومات تفيد بأن أحد مخازن البرتقال و الذي يصطلح عليه بالفريكو و الموجود بنواحي مدينة قصبة تادلة ،أفرغ شحنات كبيرة من البرتقال الفاسد في المزبلة التابعة لمدينة قصبة تادلة.

و قال مصدرنا أن هذا الحدث وصل إلى بعض عديمي الضمير مما جعلهم يكثرون شاحنات و دراجات ثلاثية العجلات لشحن هذه البضاعة الفاسدة من المزبلة و غسلها و إعادة بيعها للمواطنين و توزيعها.

و أضاف مصدرنا بأن السلطات بعدما عاينت البضاعة الفاسدة في المزبلة تحركت فورا نحو جميع نقط بيع الفواكه، حيث أسفرت هذه التحركات عن حجز كميات كبيرة من البرتقال الفاسد و الذي كان صاحبها ينوي بيعها للساكنة ،فيما فر بعض الأشخاص بعدما علموا بقدوم السلطات المحلية.

هذا و قد عمل المجلس البلدي بتنسيق مع السلطات المحلية على إتلاف البضاعة الفاسدة من البرتقال بواسطة جرافات .

كما لقيت هذه المبادرة استحسانا لدى ساكنة المدينة و تمنوا أن تتكر و تعمم لتشمل بضائع و منتوجات أخرى مثل اللحوم و السمك حفاظا على صحة المواطن التادلي.