محطة24 – هبة الإدريسي

أصدرت المحكمة الابتدائية، يوم أمس الاثنين 06 غشت الجاري، حكما ابتدائيا في القضية التي يتابع فيها الدكتور المهدي الشافعي طبيب اخصائي جراحة الاطفال بالمركز الاستشفائي الحسن الاول، وقضت عليه بتعويض قدره عشرون ألف درهم لفائدة مدير المستشفى الاقليمي الحسن الاول، وغرامة قدرها عشرة الف درهم.

 

ويتابع الشافعي المعروف بلقب طبيب الفقراء، بسبب تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بالفيسبوك، حولها مدير المركز الإستشفائي بتيزنيت إلى دعوى قضائية، متهما إياه بارتكاب جريمة السب والقذف في حقه.

 

هذا، وكان محامي مدير المستشفى الاقليمي بتزنيت، قد طالب من هيئة المحكمة، بالحكم على الشافعي بأداء تعويض مالي له، جبرا للضرر محدد في 80 ألف درهم.