محطة24 – عبداللطيف الكامل

 

تزايدت وتيرة الهجرة السرية نحو التراب الإسباني عبر الجزر الكناري بجنوب المغرب، بعدما تم إحكام الطوق على المهربين والمرشحين لهذه الهجرة بمدن الشمال، حيث أصبحت أنظارالشبكة المنظمة للهجرة السرية تتجه جنوبا وهذا ما يفسر تواجد عدد من هؤلاء المرشحين بمدن تيزنيت وسيدي إفني وأكَادير.

وفي هذا الإطار تمكنت عناصر الدرك الملكي بتيزنيت في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد 23شتنبر2018، من ايقاف عناصرشبكة منظمة للهجرة السرية بشاطئ بوجعراتين بجماعة أربعاء الساحل بإقليم تيزنيت.

وأسفرت هذه العملية عن اعتقال عشرة  أشخاص من بينهم مهربين للبشر، ومرشحين للهجرة من بينهم قاصران، كانوا جميعا ينتظرون فرصة للإبحار باتجاه التراب الإسباني.

وحجزت عناصر الدرك الملكي سيارتين من نوع “بيكوب” و “بيرلا نكو ” وذخيرة من الكَازوال ومخزون من مختلف أنواع المواد الغذائية ومحرك قارب، وفي ذات الوقت تم وضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق قبل عرضهم على النيابة العامة المختصة.