محطة24

 

تنظم الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة يوم علمي لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل الرعاش تكريما للدكتور عبد الحميد بنعزوز والدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز، خبيران مغربيان مقيمان بفرنسا وذلك بالرباط، 14 نونبر 2018.
وأذكر بلاغ صادر عن وزارة بنعتيق،   انه و وفي إطار تفعيل الجهة 13 للمقاولين مغاربة العالم (MeM by CGEM)،تنظم الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يوما علميا لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل الرعاش.

وبحسب نفس المصدر،  يهدف هذا اللقاء إلى استعراض آخر التطورات العلمية المرتبطة بهذا المرض وبحث سبل الشراكة والتعاون بين الخبراء الفرنسيين والمغاربة المقيمين بفرنسا ونظرائهم بالمغرب.

وستنكب أشغال هذال اليوم العلمي على عدة موضوعات أهمها الأعراض والتدابير العلاجية وإجراءات التكفل بمرضى الشلل الرعاش، إضافة إلى الحماية العصبية.

يذكر أن اللقاء العلمي،  سيشارك  فيه حوالي 100خبير فرنسي ومغربي مقيم بفرنسا إضافة إلى نظرائهم بالمغرب، والذين سيستعرضون آخر التطورات العلمية التي يعرفها مجال الأمراض العصبية، وخصوصا مرض الشلل الرعاش.

و تشكل الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدان الإقامة والبلدان الأصلية في نفس الوقت. فدورها في نقل الخبرات والمعارف في عدة مجالات يجعلها حلقة وصل بين الضفتين.

وفي هذا السياق، تساهم الكفاءات المغربية المقيمة بفرنسا في دينامية التطور الاقتصادي والاجتماعي وتقوية التعاون والشراكة بين البلدين.

وقد عمل المغرب منذ مدة على تثمين خبرات وكفاءات مواطنيه المقيمين بالخارج خدمة لتنمية المغرب.
وهكذا، وفي إطار تفعيل الجهة 13 للمقاولين مغاربة العالم، تنظم الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة يوما علميا لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل الرعاش،على شرف الدكتورعبدالحميدبنعزوز والدكتورة ربيعةبوعلي بنعزوز،خبيران مغربيان مقيمان بفرنسا، تكريما لهما على عطائهما المتواصل في مجال البحث العلمي والطبي بفرنسا والمغرب.