محطة24

ترأس الأمير مولاي رشيد، يوم أمس الأحد 18 نونبر، المباراة النهائية لنيل كأس العرش في كرة القدم لموسم 2017-2018، التي احتضنها المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وجمعت بين فريقي نهضة بركان ووداد فاس.
وأسفر اللقاء عن فوز فريق النهضة البركانية بالضربات الترجيحية 3 – 2، بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل هدفين لمثلهما، ليحرز بذلك الكأس للمرة الأولى في تاريخه.
ولدى وصول الأمير مولاي رشيد إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، استعرض تشكيلة من القوات المسلحة الملكية أدت التحية قبل أن يتقدم للسلام على سموه، وزير الشباب والرياضة، ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة وعامل عمالة الرباط .
كما تقدم للسلام على الأمير مولاي رشيد، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، والجنرال دو بريكاد القائد المنتدب للحامية العسكرية للرباط سلا، ورئيس مجلس عمالة الرباط، والنائب الأول لرئيس مجلس جماعة الرباط، ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ومدير المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله.
ووسط هتافات وتصفيقات آلاف الجماهير التي قدمت من مختلف ربوع المملكة لتتبع هذا العرس الكروي وتشجيع الفريقين المتباريين، التحق الأمير مولاي رشيد بالمنصة الشرفية.
وبعد تحية العلم على نغمات النشيد الوطني، توجه الأمير مولاي رشيد إلى أرضية الملعب حيث تقدم للسلام على سموه أعضاء مكتب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وطاقم التحكيم بقيادة الحكم الدولي سمير الكزاز، ومسيرو ولاعبو فريقي نهضة بركان ووداد فاس.
وبعد أخذ صور تذكارية للفريقين وطاقم التحكيم مع الأمير مولاي رشيد، أعطى سموه الانطلاقة الرسمية للمباراة قبل أن يلتحق سموه مجددا بالمنصة الشرفية لتتبع أطوارها الشيقة.
وفي أعقاب هذه المباراة التي جرت في أجواء تطبعها الروح الرياضية العالية، ووسط تصفيقات وهتافات الجمهور الغفير الذي حج إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، سلم الأمير مولاي رشيد كأس العرش لكرة القدم داخل القاعة لسعد كنية عميد فريق الفتح السطاتي، الفائز بلقب ثالث دورة على حساب المدينة العليا القنيطرة (3-2)، وكذا كأس العرش لكرة القدم النسوية لعزيزة رباح عميدة فريق الجيش الملكي الفائز على فريق أطلس 05 لفقيه بنصالح (11-0)، قبل أن يسلم سموه كأس العرش لعميد فريق نهضة بركان اللاعب عزيز محمد.