العلام .. الملك نطق في خطابه بلسان حال المغاربة ورصد تنكر المنتخبين لوعودهم

0

محطة24 – متابعة

أكد المحلل السياسي المغربي عبد الرحيم العلام أن الملك محمد السادس قد نطق يومه الجمعة بلسان حال مجموعة من المواطنين المغاربة من خلال الخطاب الذي ألقاه جلالته في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة، مشيرا إلى أن المغاربة يعانون كثيرا من تنكر المنتخبين لوعودهم لهم، بالتالي فالخطاب رسالة واضحة لهم بضرورة الوفاء بهذه الوعود.

 

وأضاف العلام أن المغاربة “يلمسون تدهورا كبيرا في تعاطي المنتخبين معهم، ذلك أنهم خلال الحملات الانتخابية يعطون وعودا معينة وبعد انتخابهم يتنكرون لهذه الوعود، ولا يتذكرونها إلا عشية الانتخابات المقبلة”، مشيرا إلى أن الملك اليوم “يطالب هؤلاء المنتخبين بضرورة الوفاء بوعودهم سواء من موقع المعارضة أو الحكومة، ذلك أن المشاركين في الحكومة مطالبين بتنفيذ برامجهم ووعودهم الانتخابية، والمعارضة مطالبين بتقوية الرقابة على الحكومة، وبالتالي تقوية الإنتاج النتشريعي”.

 

وفي سياق حديث جلالته عن الرسائل التي يتلقاها من المواطنين، أكد العلام أن هذا الخطاب هو بمثابة توجيه إلى المواطنين والمنتخبين “ذلك أنها ربما أصبحت عبئا على الملك لأنهم يعترضون الموكب الملكي وهو ما قد يتسبب في مجموعة من المشاكل كما حدث في العديد من المرات، بالتالي الملك يطالب المنتخبين بالتعامل بشكل إيجابي مع المواطن، ويوجه هذا الأخير إلى المكان الطبيعي لقضاء حوائجه إلا في الحالات المعقدة”.

 

يشار إلى أن الملك قد أشار في خطابه اليوم، إلى أن “البعض يستغلون التفويض، الذي يمنحه لهم المواطن، لتدبير الشأن العام في إعطاء الأسبقية لقضاء المصالح الشخصية والحزبية، بدل خدمة المصلحة العامة، وذلك لحسابات انتخابية.

 

وهم بذلك يتجاهلون بأن المواطن هو الأهم في الانتخابات، وليس المرشح أو الحزب، ويتنكرون لقيم العمل السياسي النبيل.فإذا كانوا لا يريدون القيام بعملهم ولا يهتمون بقضاء مصالح المواطنين، سواء على الصعيد المحلي أو الجهوي، وحتى الوطني، فلما ذا يتوجهون إذن للعمل السياسي؟”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.