120×600
120×600

بنعتيق .. مشاركة عدائين من مغاربة العالم والمهاجرين في ماراطون الرباط لها رسائل عميقة تجسد قيم التعايش والتسامح

محطة24

 

قال عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة, أن مشاركة 80 عداء من مغاربة العالم ومن المهاجرين المقيمين بالمغرب, بالنسخة الرابعة من المرطون الدولي للرباط, تحمل مجموعة من الرسائل والصور, الي تجسد قيم التعايش والتسامح بالمغرب, وأكد في تصريح صحفي أثناء حضوره ماراطون الرباط، ان مشاركة 30 عداء من مغاربة العالم رفقة 50 عداء من المهاجرين الذين اختارو المغرب بلدا للاستقرار, يجسد نجاح سياسة الهجرة التي انطلقت في 2013, وأرسى مفاهيمها ومعانيها الانسانية صاحب الجلالة الملك محمد السادس, بقيم العيش المشترك.

 وتوج العداء الإثيوبي أسيفا بينتايو، اليوم الأحد، بطلا للدورة الرابعة للماراطون الدولي للرباط، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

 وأحرز أسيفا بينتايو، اللقب بعد قطعه مسافة السباق (195ر42 كلم) في زمن قدره 2 س و 12 د و23 ث، متقدما بفارق سبع ثواني فقط عن الكيني أليكس سيكوو، الذي حقق توقيت 2 س و 12 د و 30 ث.

وعاد المركز الثالث في هذه المسابقة، التي عرفت مشاركة أزيد من 20 ألف عداء وعداءة، من بينهم عدد من أجود العدائين المختصين في هذا النوع الرياضي من مختلف القارات، للاثيوبي الآخر أمات بيلاشو بزمن قدره 2 س 13 د و40 ث أي بفارق دقيقة واحدة و 17 ثانية .

وحل المغربيان حمزة الصالحي وعبد الناصر فتحي في المركزين السادس بتوقيت 2 س و 16 د و38 ث والسابع بتوقيت 2 س و 16 د و 49 ث على التوالي . وكان لقب الدورة الماضية من نصيب العداء الاثيوبي فيكادو كيبيبي ديبيلي بتوقيت 2 س و 09 د و37 ث.

ولدى السيدات أحرزت العداءة الكينية ليديا شيرومي، اللقب الدورة الرابعة بعد احتلالها المركز الأول بتوقيت 2 س و28 د و 48 ث ، متبوعة في المركز الثاني بالاثيوبية أليمو ميغيرتو (2 س و 31 د و 33 ث )، فيما كان المركز الثالث من نصيب الاثيوبية الأخرى مالوهابت تزيغا (2 س و 33 د و 23 ث) .

 وكان لقب الدورة الماضية من نصيب الاثيوبية أليمو ووركنيش، بعد احتلالها المركز الأول بتوقيت 2 س و30 د و 04 ث . وعرفت الدورة الرابعة للماراطون الدولي للرباط 2018 ، مشاركة أزيد من 20 ألف عداء وعداءة ، من بينهم عدد من أجود العدائين والعداءات المختصين في هذا النوع الرياضي من مختلف القارات.

ونجحت اللجنة المنظمة في كسب الرهان على العديد من المستويات أبرزها بلوغ 20 إلف مشارك وهي التي كان تراهن على 12 فقط.

Leave A Reply

Your email address will not be published.