120×600
120×600

الكثيري: تخليد الذكرى الـ64 لليوم الوطني للمقاومة يعد واجب وطني

محطة24 – متابعة

قال مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مصطفى الكثيري، أن تخليد الذكرى الـ64 لليوم الوطني للمقاومة يعد واجبا وطنيا، وتعبيرا عن الوفاء والبرور لشهداء ملحمة الحرية والاستقلال.
وأكد الكثيري، في كلمة له خلال مهرجان خطابي، الاثنين، بالدار البيضاء، إن هذا اليوم فرصة، كذلك، لتثمين التضحيات التي بذلها أبناء مدينة الدار البيضاء، والتي كانت مهد المقاومة والفداء، ومنطلق الشرارة الأولى للعمليات البطولية ضد الاستعمار، والتي برهنت على إيمانهم العميق وتمسكهم الراسخ بقيم الوطنية الحقة، وهي القيم التي تجسدت في هبتهم يوم 20 غشت من سنة 1953 حينما أقدمت قوات الاحتلال الفرنسي على نفي أب الأمة جلالة المغفور له محمد الخامس.
وأضاف المندوب السامي، أن الجيل الأول من المقاومين وأعضاء جيش التحرير حملوا الرسالة وأدوا الأمانة بكل إخلاص وتفان، وانتصروا للحرية والاستقلال والوحدة الترابية والوطنية، ليبقى الرهان اليوم على نقل هذه القيم للأجيال الصاعدة، لتترسخ لديها قيم المواطنة الإيجابية، وتتشبع بثوابت الأمة، مستحضرة التضحيات الجسام التي بذلت في سبيل تحرر البلاد وانعتاقها من الاستعمار.
وقد شهد هذا المهرجان تكريم صفوة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، عرفانا بأعمالهم البطولية، فضلا عن توزيع إعانات مالية ومساعدات اجتماعية وإسعافات على عدد من المستحقين للدعم المادي والاجتماعي من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وأرامل المتوفين منهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.