محطة24 

أكد مستشار رئيس الحكومة عبد الحق العربي المكلف بالملف الاجتماعي، أن التوقف الحالي للحوار الاجتماعي ليس بسبب الحكومة، وأن المركزيات النقابية هي التي طلبت من الحكومة إيقاف الحوار إلى غاية شتنبر القادم الذي يتزامن مع الدخول السياسي، وهو ما تفاعلت معه الحكومة بشكل إيجابي.

ونفى العربي، أن تكون الحكومة طرفا في تعثر الحوار الاجتماعي لشهري مارس وأبريل؛ موضحا أن “الجزء الكبير من الخلاف كان بين النقابات والباطرونا وليس بين الحكومة والنقابات”.