محطة24 – هبة اللإدريسي

وصل إلى علم محطة24، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، يوم أمس السبت 15 شتنبر الجاري، أحالت على أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش، أفراد عصابة إجرامية، روعت الملاهي الليلية والكابريهات بمدينة النخيل.

وحسب نفس المصادر، أن عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش كانت قد تمكنت صباح الخميس الماضي، من اعتقال زعيم العصابة المذكورة، التي  احدثت فوضى باربعة ملاه ليلية.

وجاء اعتقال هذا الظنين بعدما توصلت عناصر الامن باخبارية تفيد تواجده بمستعجلات مستشفى ابن طفيل لرتق جرح اصيب به بعدما تمكن من الفرار لحظة اعتقال 13 مخمورا تورطوا في احداث فوضى بملاه بحي جليز وشارع كماسة، حيث سبق لعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش ان اعتقلت، في الساعات الاولى من صباح اليوم ذاته ثلاثة عشرا عضوا ضمن العصابة المذكورة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن أعمال العنف والفوضى التي احدثتها عناصر العصابة انطلقت من احدى الحانات بالحي الشتوي، قبل أن يداهم الجناة ملهيين ليليين بحي جليز مما دفع بمسيريهما بربط الاتصال بالمصالح الامنية، قبل أن يتجه أفراد العصابة إلى أحد الملاهي بالقرب من مطار المنارة الدولي ، وهناك تمت محاصرتهم من طرف عناصر الامن و اعتقالهم في الوقت الذي  لاذ بالفرار زعيمهم قبل ان يتم إيقافه بمستعجلات مراكش.

هذا، وتم اقتياد الأضناء إلى مقر ولاية الأمن بمراكش، لوضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، قصد تعميق البحث معهم، إلى حين عرضهم على انظار العدالة لمحاكمتهم وفق المنسوب إليهم.