120×600
120×600

أسعار المحروقات مرشحة للتراجع بـ 40 سنتيما نهاية الأسبوع

0

كشفت مصادر مطلعة أن تقلبات أسعار النفط الدولية وتراجعها قبل أسابيع، سينعكس إيجابا على المستهلك المغربي بتراجع الأسعار ب 40 سنتيما على الأقل، انطلاقا من السادس عشر من الشهر الجاري.


وأوضحت  المصادر ذاتها،  أن الأسعار الدولية متقلبة ولا استقرار في ظل الأزمات الدولية والمشاكل التي تعرفها أوبك من داخلها وخارجها مما لا يساعد على اتفاق دولي، مضيفة  على أن التخفيض الجديد الذي يضاف إلى تخفيض 60 سنتيما في اللتر بداية الشهر الجاري، ياتي طبقا لقانون العرض والطلب، وليس طبقا لأية آلية حكومية كما ردد ذلك وزير الحكامة لحسن الداودي .


ويذكر أن عدة لقاءات عقدتها مصالح وزارية بينها وزارة الحكامة الأسبوع الماضي، لبحث آلية لتسقيف الأرباح في الوقت، الذي قررت الحكومة فيه-في وقت سابق- تحرير الأسعار.


وكشف جمال زريكم رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، عن أن بعض الشركات العملاقة في مجال توزيع المحروقات، لم تلتزم بخفض الأسعار إلا بضغوط، وترفض نقاش هامش الربح بالنسبة للمحطات التي قال عنها نفس المصدر إن هامش ربحها لم يتغير منذ 20 سنة.

وأقرت مصادر حكومية أن ارتفاع أرباح شركات النفط، ارتفعت من 70 سنتيما في اللتر سنة 2015 إلى أكثر من درهمين و30 سنتيما، وهي قفزة كبرى جنت منها الشركات مئات الملايير، وجعلت الأسعار ملتهبة بالنسبة للمستهلكين المغاربة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.