120×600
120×600

إنزال أمني كبير لحماية السياح بالحوز

0

محطة24

وصل إلى علم محطة24، أن سفح جبل توبقال بقرية إمليل نواحي مراكش، يشهد إنزالا أمنيا كبيرا، حيث يُعتقد أن منفذي جريمة شمهروش الإرهابية ما زالوا مختبئين بالمنطقة، منذ الإثنين الماضي، بعد ذبح سائحتين من الدانمارك والنرويج على طريقة التنظيمات الإرهابية.

وحسب نفس المصادر، أن السلطات الأمنية ووزارة الداخلية والمكتب المركزي للأبحاث القضائية، سخرت عناصرها لمعرفة الوجهة التي فر إليها منفذو جريمة شمهروش الإرهابية، إلى جانب تعبئة عناصر الدرك الملكي والكلاب المدربة وفريق المروحيات “الهليكوبتر” للتدخل السريع.

وقام حشد من الأمنيين والسلطات المحلية بتمشيط عدد من الدواوير بمشيخة إمليل التابعة لجماعة آسني فى عملية بحث، وأغلقوا المنافذ التى تعبر إلى جبل توبقال، فيما تم الإعلان عن تشديد إجراءات الأمن لحماية السياح.

كما أشارت المصادرذاتها،  ان الأمر يتعلق بـ المشتبه فيهم ” عبد الصمد ايجود” وهو من مواليد 1993 ويقطن بدرب زروال بالمدينة العتيقة لمراكش، و”يونس اوزياد” من مواليد 1991 والذي يعمل نجارا ويقطن في منطقة العزوزية بتراب مقاطعة المنارة، والمشتبه به الثالث فهو ” رشيد أفتاتي من مواليد 1986 ويعمل في التجارة ويقطن بجماعة حربيل بمراكش.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.