مسيرة بالدراجات والسيارات من جامع لفنا الى منطقة امليل تضامنا مع السائحتين الضحيتين

محطة24

تنظم اليوم الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، مسيرة بالسيارات والدراجات انطلاقا من ساحة جامع الفنا، إلى منطقة إمليل التابعة لإقليم الحوز، وذلك تضامنا مع ضحيتي العملية الإرهابية.
وقال الكاتب الوطني للفيدرالية الوطنية للنقل السياحي محمدبامنصور، إن هذه المسيرة الرمزية هي رسالة تحمل وجهين، وجه يرفض الإرهاب والعنف والحقد والكراهية ويدينه ادانة بلا حدود ، ووجه آخر يوجه رسالة الى وزارة السياحة رأسا ويدعوها إلى تحمل مسؤوليتها ونهوضها من سباتها العميق لتنخرط رفقة مهنيي قطاع السياحة في هيكلة القطاع الذي يعرف فوضى عارمة.
فقطاع النقل السياحي يضيف محمد بامنصور يشهد حالة من التسبب تهدد السياحة حيث يكثر النقل العشوائى “السياحي” وحيث يقدم أشخاص بشكل غير قانوني على تنظيم رحلات لوفود سياحية دون انتمائهم قانونيا لمهنة السياحة، وتلك من الأمور التي تهدد سلامة السياح والسياحة في هذا البلد.
الفاعل السياحي في مجال النقل أوضح أن الوزارة الوصية، عليها تدارك الأمر حتى لا تؤثر هذه الجريمة البشعة على حجوزات السياح في القادم من الأيام، مشيرا إلى مارس المقبل، حيث انطلاقة الموسم السياحي القادم ومؤكدا أن حجوزات احتفالات رأس السنة الحالية، لم يطرأ عليها تغيير كثير بالنظر، الى أن السياح اشتروا سابقا رحلاتهم وبالتالي إمكانية التخلي عنها غير واردة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.