120×600
120×600

الحراق: اعتقلت بسبب “المجرد” وأنصفتني “كاميرات” المراقبة من تهمة إغتصاب فتاة روسية

0

يبدو أن ما وقع فيه سفيان الحراق متعهد الحفلات المعروف بالمغرب، الذي جرى اعتقاله الأسبوع المنصرم بمدينة برشلونة الإسبانية، بتهمة اغتصاب فتاة روسية، كان بفعل فاعل، حيث تم اطلاق سراحه نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن تبين لمصالح الأمن، أن الحراق مدير أعمال سعد المجرد بريئ من المنسوب إليه. 

وكشف الحراق في تصريح اعلامي ، أنه خلال تواجده بأحد الفنادق بمدينة برشلونة، تبادل أطراف الحديث بمطعم الفندق مع فتيات روسيات كن يجلسن بجانبه، وخلال عملية التعارف، قدم الحراق نفسه على أنه متعهد حفلات بالوطن العربي، سبق له أن عمل إلى جانب عدد من الفنانين المغاربة والعرب، ضمنهم سعد المجرد، قبل أن يؤكد أن الروسيات صرحن له أنهن يعرفن سعد و تفاصيل اعتقاله، و أنه سبق لهن أن التقين به في دبي، خلال إحدى الحفلات التي أحياها هناك، قبل أن تتطور الأمور إلى الأسوأ ، يضيف ذات المتحدث، حينما ودعهن متوجها إلى غرفته، حيث تعقبته إحداهن، وصعدت معه في نفس المصعد، بعد ذلك يوضح الحراق، ضغطت على الزرار رقم 5 من أجل الصعود إلى الطابق المشار إليه، في وقت ضغط الروسية على الرقم 6، وقبل بلوغ الطابق الخامس، قامت الروسية باستفزازه و محاولة افتعال شجار لهدف في نفسها، وكأنها ” تعيد محاكاة ما وقع لسعد المجرد ” بهدف ابتزازه، يضيف المتحدث، حينها حضر رجال الحرس الخاص، الذين قاموا باستدعاء مصالح الأمن. 

بعذ ذلك، قال الحراق إنه تم اقتياده إلى مخفر الشرطة ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل النظر في التهم الموجهة إليه من قبل الفتاة الروسية، حيث تبين بعد بحث دقيق أنه بريء من المنسوب إليه بعد التأكد من المشاهد التي التقطتها كاميرات المراقبة، ليخلى بعدها سبيله، مؤكدا أنه سيتقدم بشكاية ضد الفتاة الروسية من اجل ” رد الإعتبار” بسبب التهم الكيدية التي وجهتها إليه ظلما وعدوانا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.