المعارضة الموريتانية ترد على المغرب

محطة24

طالبت المعارضة الموريتانية المملكة المغربية بالتثبت في المعطيات المتعلقة برجل الأعمال محمد ولد بو عماتو، ووصفت قضيته بأنها “في جوهرها شأن داخلي موريتاني”، والتمست أخذ المعطيات الواردة في رسالتها بالحسبان.


واستغربت المعارضة أن تنسب الخارجية الموريتانية لولد بو عماتو “تصرفا يتعلق بالتزوير، أحرى تزوير وثائق مغربية، الأمر الذي تبرأ هو نفسه منه على لسان محاميه”.


وذكرت المعارضة السفير المغربي بأن ولد بو عماتو “عضو في المعارضة الديمقراطية الموريتانية، وقد ظلت مواقفه ضد النظام الموريتاني القائم في حدود ما يضمنه الدستور والقوانين لكل المعارضين الديمقراطيين”، مذكرة بأنه “لا يخفى أن الحكومة الموريتانية تصر على ملاحقته ومضايقته لدى كل الهيئات الدولية، ولدى كل الدول الصديقة والشقيقة. فالمعارضون الموريتانيون يتعرضون دائما للتشويه والتلفيق من طرف النظام”.


وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أعلنت، أن المغرب يرفض بشدة نشر مواطن موريتاني لصور جوازات سفر مغربية مزعومة، على أنها تعود للرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز.


وذكر بلاغ للوزارة أن السلطات المغربية أخذت علما بنشر المواطن الموريتاني محمد ولد بوعماتو، على الشبكات الاجتماعية، لصور جوازات سفر مغربية مزعومة، على أنها تعود للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وأحد أفراد عائلته.


وقال المصدر إن المملكة المغربية ترفض بشدة هذا التجاوز الشنيع مضيفا أن التحريات الأولية مكنت، بالفعل، من تأكيد أن هذه الجوازات المزعومة غير موجودة على مستوى قاعدة بيانات المصالح المغربية المختصة.


وطبقا لنهجها القانوني، يضيف البلاغ، ستمضي المملكة المغربية قدما بالتحقيق القضائي الذي باشرته بخصوص هذا الفعل الدنيء الى نهايته. وسيمنع ولد بوعماتو، المتورط في هذه القضية، من دخول التراب المغربي، مع الاحتفاظ بحق المتابعات الجنائية التي قد تفتح ضده.


وقالت المعارضة في رسالة وجهتها للسفير المغربي في نواكشوط إنها أخذت علما بالبيان الصادر عن وزارة الشؤون الخارجية المغربية، مؤكدة أنها تفاجأت من محتوى البيان لما تعرفه “لدى المعني من تقدير واحترام لقوانين ونظم المملكة التي اختارها كدار لهجرته واعتبرها وطنا ثانيا عندما ضاق به المقام في بلده”.


وخلص البلاغ الى التأكيد أن المغرب، المتشبث بالروابط التاريخية القوية بين الشعبين وبالعلاقات الأخوية وحسن الجوار بين البلدين الشقيقين، لن يسمح، بأي شكل من الأشكال، باستغلال ترابه بغرض المس باستقرار موريتانيا أو استهداف مؤسساتها العليا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.