تقرير يفضح حقيقة إصابة ميسي قبل مواجهة المغرب

0

محطة24

كشفت تقارير إسبانية، مساء السبت، أن النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لم يتعرض لأي إصابة في الفخذ خلال مباراة منتخب بلاده الودية ضد فنزويلا، وإنها ادعى ذلك للغياب عن مواجهة المغرب.

وزعمت ذات التقارير أن الخوف من احتمال إصابة البرغوث الأرجنتيني في مباراة منتخب بلاده الودية والمرتقبة ضد المغرب، دفع الطاقم المشرف على منتخب “التانغو”، إلى هذا السيناريو.

وشعر اللاعب، البالغ من العمر 31 عاما، بألم بعد إنهاء 90 دقيقة كاملة من المباراة التي شهدت هزيمة الأرجنتين بنتيجة (1-3) أمام فنزويلا في مدريد مساء امس الجمعة .

 وفي بيان، قال اتحاد كرة القدم الأرجنتيني إن ميسي عانى من “تفاقم” مشكلة قائمة على مستوى العانة. 

وكانت هذه هي أول مباراة لمهاجم برشلونة مع منتخب راقصي التانغو منذ المباراة، التي خسرها الفريق بنتيجة (3-4) أمام فرنسا، في يونيو الماضي ضمن منافسات دور ثمن النهائي من منافسة كأس العالم في روسيا.

كما استبعد لاعب خط الوسط المهاجم غونزالو مارتينيز من مباراة يوم الثلاثاء المقرر لعبها في طنجة بعد تعرضه لإصابة في أوتار الركبة، وفقا للاتحاد. 

وتقدم مهاجم نادي نيوكاسل يونايتد، سالمون روندون، لفنزويلا بهدف مبكر على ملعب واندا ميتروبوليتانو، وضاعف جون موريلو النتيجة في نهاية الشوط الأول.

وسجل مهاجم نادي انتر ميلان، لوتارو مارتينيز، هدفا للأرجنتين قبل مرور ساعة من الوقت، غير أن جوزيف مارتينيز حول ركلة جزاء، احتسبت في وقت متأخر، إلى هدف ثالث ليحقق فوزا لا ي نسى لمنتخب بلاده.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.