120×600
120×600

لشكر يطير لاسبانيا لتهنئة قيادة الحزب العمالي الاشتراكي وللتباحث السياسي في قضايا اخرى

0

محطة24

حل إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بالعاصمة الاسبانية مدريد، حيث قام بزيارة إلى مقر الحزب الإشتراكي العمالي الإسباني مرفوقا بالبرلمانية فتيحة سداس عضوة المكتب السياسي وعائشة الكرجي الكاتبة الاقليمية للحزب باسبانيا، وذلك صباح اليوم الثلاثاء.

وإستقبل لشكر والوفد المرافق له من طرف كريستينا ناربونا رئيسة الحزب العمالي الاشتراكي الفائز بأكبر عدد من المقاعد البرلمانية في الإستحقاقات الإسبانية الاخيرة خلال نهاية الأسبوع.

وبهذه المناسبة قدم لشكر التهاني باسمه وباسم مناضلات ومناضلي الحزب معبرا عن ارتياحه لهذه النتائج التي عكست وعي المجتمع الإسباني بخطورة المد اليميني المتطرف وإنعكاساته السلبية على مبادئ الحرية والديمقراطية.

واكد قائد الحزب الاشتراكي المغربي خلال لقائه مع نظيرته الإسبانية أن إختيار الشعب الإسباني للحزب العمالي الإشتراكي كان صائبا واصفا ذلك بأنه إنتصار لقيم الاشتراكية و الديمقراطية وكل مبادئ وقيم اليسار.

كما نوه الكاتب الأول خلال حواره مع كريستينا ناربونا بالمشاركة المكثفة لأبناء الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا في هذه الإنتخابات والتي كان لها دورا فعالا في النتائج الطيبة التي حصدها الحزب سيما وأن إسبانيا عرفت في السنوات الأخيرة ميلاد عدد من الأحزاب عكس ما كان عليه الوضع في السابق ألا وهو وجود حزبين تقليديين في الساحة السياسية.

وشكل هذا اللقاء الذي جمع قيادة الحزب الاشتراكي المغربي والحزب الاشتراكي الاسباني فرصة سانحة للحديث عن قضايا متعددة أهمها الوحدة الترابية وسبل الإرتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين الجارين إضافة إلى ملف المهاجرين المغاربة.

من جهتها عبرت كريستينا ناربونا أثناء عن شكرها الجزيل للوفد المغربي الذي تحمل عناء السفر من المغرب خصيصا لتقديم التهنئة بهذه المناسبة، كما إعترفت بدور الجالية المغربية التي شاركت في الإنتخابات وصوتت لصالح حزبها في رسالة واضحة أن الجالية المغربية ساهمت بشكل كبير في فوز الإشتراكي العمالي،وأضافت بالقول” أن المعركة لا زالت مستمرة، ولأول مرة نجد أنفسنا أمام خطر حقيقي مع الأحزاب اليمينية المتطرفة التي كانت ستعود بنا سنوات إلى الوراء، فلا تبخلوا علينا بمساعدتكم ودعمكم ، نحن نريد تحقيق المساواة وندين العنف ضد المرأة أما اليمين المتطرف فيدعو إلى زرع الحقد والكراهية بين الناس، العالم يرانا بعين الأمل والتغيير لتحقيق المساواة بين الجميع ”

بعد ذلك استقبل الوفد المغربي الذي يرأسه الكاتب الأول إدريس لشكرمن طرف الوزير خوسي لويس أفالوس بمقر بوزارة التجهيز، الذي رحب بهذه الزيارة التي تدخل في إطار تهنئة قيادات الحزب ووزرائه بالنجاح التاريخي الذي حققه على مستوى إسبانيا كلها، وخلال حديثهما إستعرض الإثنين جانبا مهما من العلاقات التي تربط البلدين والحزبين معا، مؤكدين أنها ستشهد تحسنا كبيرا سيرخي بضلاله على المستوى الإقليمي برمته.

ومن جانبه أكد الوزير الإسباني أن المبادرة التي قام بها الوفد المغربي تعبر عن نية صادقة في التعاون المشترك بين الجانين،مضيفا : ” نحن على أتم الإستعداد لتطوير العلاقات من حسن إلى أحسن بما يليق وتطلعات الشعبين المغربي والإسباني .”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.