120×600
120×600

إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج للترفيه السياحي والثقافي … تفاصيل

0

محطة24 – عبد الحق الريحاني

كشفت مرينا أبي رقراق في لقاء اعلامي أول أمس، بمدينة سلا ، عن البرنامج الصيفى لسنة 2019  الذي ستحتضنه مرينا وضفتي نهر أبي رقراق  ويغطي هذا البرنامج الفترة المتراوحة ما بين 1 يونيو الى 31 غشت 2019، وذلك من أجل تعزيز جادبية المحطة واثراء عروضها الترفيهية وتشجيع الإنتاج الثقافي الوطني ودعم الإقلاع الاقتصادي والاجتماع الجهوي.

وأوضح  فهد  المجاطي  المدير العام  لـ”مارينا أبي رقراق”، إن  هذا البرنامج الصيفي 2019، الطموح والمتنوع  المتعلق ب مارينا أبي رقراق، الجوهرة السياحية المغربية الجديدة، يدل في اطار تعزيز وتطوير الحركية السياحية والاقتصادية التي يمكن ان تلعبها  كوجهة سياحية ذات موقع متميز،  مبرزا  على أن مارينا أبي رقراق تتوفر على  250 حلقة مرفأ تستجيب للمعايير الدولية، كما سيتم إفتتاح المنطقة التقنية 2019 ، بالإضافة  الى افتتاح حمام السباحة الاولمبي وتنفيذ هذا المخطط الجديد للترفيه السياحي والثقافي 2019.

وأكد المجاطي ان ادراة مارينا ستنفتح على الجمعيات والفدراليات بكل من مدينة الرباط وسلا من أجل القيام بشراكات للتنشيط الرياضي والثقافي والسياحي ولتمكين الأطفال وساكنة العوتين من الاستفاذة من الأنشطة المتنوعة لمحطة مارينا، خاصة مارينا أبي رقراق، ستفتتح  حمام السباحة الخاص بها الذي يحتوي على 3 أحواض (أولمبي وشبه أولمبي وحوض سباحة للأطفال)، وذلك بغية الاستجابة لطلب ساكنة العدوتين  الرباط – سلا ، وكذلك من أجل توفير إطار تدريب ممتع للأندية الرياضية.

وهكذا ستستفيذ ساكنة العدوتين الرباط وسلا وزوار مارينا من أنشطة مختلفة خلال  الصيف المقبل  تتمثل في معارض رياضات بحرية ، وتنظيم بطولات ومسابقات رياضية عالية المستوى، وعروض ثقافية  وكذا أنشطة ترفيهية، مع العلم  أن مرينا أبي رقراق تتوفر على  ميناء ترفيهي جد عصري يمتاز بمعدات حديثة للغاية، تم إفتتاحه  للعموم، منذ مارس 2008، وهو مجهز بأحدث المعدات وتبلغ مساحته الحالية 4.2 هكتارا مخصصة للحوض المائي و11 هكتارا مخصصة للأراضي المحادية له.

 ومن المتوقع  أن يتم  بناء ميناء ترفيهي جديد و الذي ستصل طاقته الإستيعابية 100 حلقة إضافية معدة خصيصًا لإستقبال  اليخوت الضخمة ، مراكب الاستجمام التي تبلغ أكثر من 50 مترًا. وسيتم انشاء  منطقة تقنية على الجانب الشرقي للحوض المائي ؛ التي ستبلغ بمساحتها 2000 متر مربع   حيث سيتم تزويدها بوسائل حديثة لرفع المراكب. وستسير هذه المنطقة التقنية  من قبل مختصين مؤهلين لصيانة  في هذا المجال.

 كما تجدر الإشارة أنه  سيتم استخدام برنامج خاص معلوماتي  للإدارة الشاملة  خاص بمارينا أبي رقراق.

وكشف  أمين بن ميمون مدير “مارينا أبي رقراق”، في نفس اللقاء الإعلامي،  أن البرنامج الصيفي يتضمن مسابقة للصيد بالقصبة ستجر في الثاني من شهر يونيو القادم سيشارك فيها أكثر من 50 صياد، وذلك بتنسيق مع جمعية النادي السلاوي للصيد الرياضي بالإضافة  أنه ولأول مرة بالمغرب وإفريقيا سيقدم بطل رياضة الدراجات المائية الفرنسي، فرانكي زاباتا، يوم 28 يونيو المقبل، عرضا بـ”مارينا أبي رقراق”، على اختراعه الجديد وهو اللوح الطائر الهوائي الذي يستخدم محركاً نفاثاً وخزاناً للوقود.



ويذكر أن مارينا أبي رقراق، تقع على  ضفاف سلا، عند مصب نهر أبي رقراق، في مخبأ من أمواج المحيط الأطلسي ومحاطة بالمواقع التاريخية المرموقة، مثل ساحة صومعة حسان، والقلعة  التاريخية الاوداية و قصبة شالة الضاربة في التاريخ. حيث يمكن لمارينا أبي رقراق أن تستقبل حاليًا ما يصل إلى 250 قاربًا يصل طولها إلى 60 مترًا، بعمق أكثر من 4 أمتار. وهناك طموح كبير في أن تصبح “محطة ضرورية ” للمراكب في طريقهم نحو غرب إفريقيا أو الكاريبي أو شواطئ أمريكا الشمالية. وتتوفر على ميناء ترفيهي جد عصري يمتاز بمعدات حديثة للغاية.

وتصطف حول المارينا فضاءات مخصصة للمطاعم؛ حيث يتواجد بها 27 مبنى تجاري يوفر مجموعة واسعة من المطاعم والمقاهي. كما تقدم مارينا أبي رقراق، كذلك، اختيارات متنوعة من الأنشطة الرياضية والترفيهية، من خلال تواجد 11 ناديًا وجمعية تقدم لرواد الرياضات البحرية مختلف اللأنشطة (كالإبحار بالأشرعة، والكانوي كاياك، والتجديف والتزلج على الماء والتجديف بالوقوف و الدراجات المائية الخ …).

كما تتوفر المارينا على مجموعة من البنى التحتية وخدمات الأمن والوقاية مع وجود شرطة الحدود والدرك الملكي البحري والقوات البحرية الملكية والجمارك والوقاية المدنية والإنقاذ البحري. وتم تزويد جميع هيئات السلامة والأمن هذه، بجميع المعدات والأدوات اللازمة لضمان المراقبة والسلامة بشكل فعال للأشخاص والممتلكات.

ويوجد بالمارينا كذلك محطة خاصة بها للتزود بالوقود، بالإضافة إلى وحدة لتجميع الزيوت المستعملة والمياه العادمة لمعالجتها قبل تصريفها في نظام الصرف الصحي وإعادة تدويرها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.