باك 2019 .. نسبة النجاح بلغت 65,55 بالمائة

0

محطة24

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أن عدد المترشحات والمترشحين الممدرسين بالتعليم العمومي والخصوصي الذين اجتازوا اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا 2019 بلغ 323668 مترشحة ومترشحا، وأن عدد الناجحين منهم قد بلغ 212169 ناجحة وناجحا، بنسبة نجاح بلغت 65,55 بالمائة، مقابل 57,36 بالمائة في نفس الدورة لعام 2018، وبزيادة بلغت 8,19 نقطة مئوية.


وقد بلغ العدد الإجمالي للناجحات الممدرسات (الإناث) 121673 وهو ما يمثل نسبة 57,35 بالمائة من مجموع الناجحين والناجحات.


وبلغ عدد الناجحين بإحدى الميزات لدى الممدرسين 109187، وهو ما يمثل 51,46 بالمائة، من مجموع الناجحين.
كما بلغ أعلى معدل عام تم الحصول عليه في هذه الدورة 19,40 من 20 بمسلك العلوم الرياضية –ب- خيار فرنسية، وذلك بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة.


وبلغ عدد الحاصلين على البكالوريا من الممدرسين في قطب الشعب العلمية والتقنية 141464، مقابل 125380 خلال نفس الدورة لسنة 2018.


أما في قطب الشعب الأدبية والأصيلة، فقد بلغ عدد الناجحين 67059 مقابل 61023.
وبالنسبة للمسالك الدولية للبكالوريا المغربية، فقد بلغ عدد الناجحين 23671 مقابل 17325 ناجحة وناجحا خلال نفس الدورة لسنة 2018، بنسبة نجاح بلغت 94,7 بالمائة.


أما بخصوص البكالوريا المهنية، فقد بلغ عدد الناجحين في هذه الشعبة 3646 ناجحة وناجحا مقابل 795 نفس الدورة السنة الماضية بنسبة نجاح بلغت45,97 بالمائة.
كما بلغت نسبة النجاح بالنسبة للمترشحين في وضعية إعاقة الذين استفادوا من تكييف اختبارات الامتحان الوطني الموحد وظروف الإجراء والتصحيح 84 بالمائة.


وبلغ عدد الناجحين من المترشحين الأحرار 14592 بنسبة نجاح بلغت21,9 بالمائة، مقابل 24,92 بالمائة، في نفس الدورة سنة 2018. كما بلغت نسبة نجاح الأحرار في المسالك المهنية 36,32 بالمائة.
وبلغ العدد الإجمالي للمترشحات والمترشحين المسموح لهم باجتياز الدورة الاستدراكية 134874 مترشحا ومترشحة.


وستجرى هذه الدورة كما هو مقرر أيام 4 و5 و6 و8 يوليوز 2019، وسيتم الاعلان عن نتائجها يوم 13 يوليوز 2019.
وأشادت الوزارة بالمجهودات المبذولة من طرف نساء ورجال التربية والتكوين، والسلطات العمومية والمصالح الأمنية وكافة المتدخلين في إنجاح مختلف محطات هذا الاستحقاق الوطني وتحصين مصداقية شهادة البكالوريا الوطنية وصون الحق في تكافؤ الفرص.


كما دعت الجميع إلى مواصلة الجهود وبنفس الحرص، من أجل إنجاح محطة الدورة الاستدراكية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.