صفعة قوية للبوليساريو مع بداية الاتفاق الاوربي المغربي في مجال الصيد البحري

0

محطة24

دخلت أولى سفن الصيد البحري التابعة لدول “الإتحاد الأوروبي” المياه الإقليمية المغربية، حيث تم رصد عدد منها يوم الأحد الماضي، وهي تتوافد على “ميناء الجزيرة” بمدينة الداخلة.

ويمثل انطلاق بدأ الإتفاق المغربي الأوروبي في مجال الصيد البحري، صفعة قوية لجبهة “البوليساريو” التي بذلت قصارى جهدها رفقة الجزائر من أجل عرقلة هذا الإتفاق.

وطبقا للبنود المتفق عليها ضمن إتفاقية الصيد الاوروبي الموقعة بين المغرب و الإتحاد الاوروبي، فإن مصالح وزارة الصيد البحري تقوم في هذه الأثناء ، بكافة الإجراءات القانونية و المتعلقة بالمراقبة والتفتيش الدقيق، قبل استئناف هذه السفن لنشاط الصيد بسواحل الجهة الداخلة وادي الذهب.

ويتيح الاتفاق للأسطول الأوروبي الإصطياد بسواحل المملكة بما فيها سواحل الأقاليم الجنوبية، حيث يغطي الإتفاق منطقة الصيد التي تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من كاب سبارطيل شمال المغرب إلى غاية الرأس الأبيض بجنوب المملكة، وذلك بمقابل مالي يبلغ 52 مليون يورو.

وكان اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، الموقع في العاصمة البلجيكية بروكسل، يوم 14 كانون الثاني الماضي، قد نشر في الجريدة الرسمية بداية الشهر الجاري، عقب صدور ظهير شريف، يقضي بتنفيذ القانون المتعلق بالاتفاق، وذلك بعد أن حظي بمصادقة البرلمان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.