120×600
120×600

أغلب الأجراء بالمغرب لا يتوفرون على شغل “لائق”

0

محطة24

أكد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، خلال الكلمة التي ألقاها امام الملك، بمناسبة تقديم تقريره السنوي، أن معدل البطالة لم يتراجع في المدن، منذ 2013، ما أرجعه لضعف نمو القطاعات غير الزراعية، ََوالذي لم يتعد 2,3 في المائة سنويا، بحيث تراجع عدد فرص العمل المحدثة في الفترة بين 2013 و2018 إلى 38,3 ألف، مقابل 93,2 ألف فرصة عمل في الفترة ما بين بين 1999 و2012، والتي شهدت تراجعا مهما لنسب البطالة بالمدن من 22,3 في المائة إلى 13,7 في المائة، مسجلا أن جزء كبيرا من مناصب الشغل المحدثة خلال السنوات الأخيرة، تركزت في قطاعات تنتشر فيها نسبيا الأنشطة غير المهيكلة.

الجواهري أشار كذلك إلى تدني حصة التشغيل المأجور الذي يعكس مستوى تنظيم الاقتصاد، في حين تستقر نسبة الأجراء بدون عقود في 53 في المائة منذ 2013، بعدما كانت في حدود 65,9 في المائة في 1999. وسجل التقرير كذلك ارتفاعا في نسب الشغل الناقص كذلك، والذي تراجع من 12,9 في المائة في 1999 إلى 7 في المائة في 2012، قبل أن يرتفع إلى 8,7 في المائة، كما أن حصلة العمال الموسميين والعرضيين، انتقلت حصتهم من 4,5 في المائة في المتوسط إلى 6,7 في المائة حاليا. 

أرقام تؤشر سلبيا للوضعية الإقتصادية والإجتماعية للمغرب، والتي تستلزم إيجاد حلول جذرية لمشكل تباطؤ النمو الإقتصادي… 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.