120×600
120×600

تفاصيل .. احتفال القنصلية العامة للمملكة بالذكرى العشرين لعيد العرش المجيد

0

محطة24

في أطار إحتفالات الشعب المغربي بالذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الغر الميامين الذي يصادف الثلاثين من شهر يوليوز من كل سنة،نظم القنصل العام للمملكة المغربية بميلانو السيد بوزكري الريحاني حفل إستقبال بهيج بإحدى القاعات الفسيحة بفندق ميليا بمدينة ميلانو.

وتميز هذا الحفل بحضور شخصيات إيطالية وأجنبية هامة، وشخصيات عسكرية ومدنية .كما حضر هدا الحفل البهيج أعيان جهة لومبارديا، ورجال الأعمال والفكر والثقافة والإعلام، وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية المعتمدة بجمهورية إيطاليا ، إلى جانب ثلة من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية.

في مستهل هذا الحفل تم ترديد النشيدين الوطنيين، في جو حماسي وقفت له الجموع إجلالا وتقديرا، وافتتح القنصل العام كلمته بالاشادة عن تعزيز العلاقات الثنائية بين المغاربة والإيطاليين والتأكيد على الروابط المتينة بين المملكة المغربية والجمهورية الإيطالية والمساهمة أيضا في اندماج الجالية المغربية في جهة لومبارديا.


وأعتبر ذلك عربونا صادقا على مدى التقدير والإحترام الذي يكنه الإيطاليين للملك محمد السادس خاصة، وللشعب المغربي قاطبة.


وتعتبر ذكرى عيد العرش المجيد من كل سنة حدثا وطنيا غزيرا بالدلالات في تاريخ المغرب المعاصر،وجديرة بالتأمل والإعتبار لما تحمله من أبعاد تاريخية ومعاني ترسخ لمفهوم الملك المؤسس على عقد البيعة الشرعية في بعده الديني كعلاقة تاريخية قائمة بين العرش والشعب المتعلقة في سبيل عزة الوطن وسيادته ووحدته.

وأشار القنصل العام بالمناسبة إلى مختلف المشاريع المنجزة أو تلك التي هي في طور الإنجاز في المغرب منذ اعتلاء جلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه الميامين ، مسلطا الضوء على تكريس حقوق الإنسان ودولة القانون، وتعزيز المؤسسات الديمقراطية وتحسين الحياة الإقتصادية والإجتماعية للمواطنين تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة .
وأضاف أن المغرب عرف إقلاعا إقتصاديا واعدا . كما أن المملكة تواصل تعزيز مكانتها وإشعاعها على الصعيد الدولي ، مشيرتان إلى أن الإحتفال بعيد العرش يعد مناسبة مثالية لتوثيق الروابط بين جميع المواطنين المغاربة القاطنين بإيطاليا .


وأكد أن هذه الاحتفالات تعكس وتشهد على تعلق أفراد الجالية المغربية المقيمة بجهة لومبارديا  باهداب العرش العلوي المجيد وتجندهم الدائم وراء جلالة الملك محمد السادس للمساهمة في تنمية وطنهم الأم.
وأضاف أن هذه الاحتفالات تشهد على تعلق المغاربة المقيمين في الخارج بلبلدهم والتأكيد على التوجه الواثق والحازم نحو المستقبل الذي انخرط فيه المغرب بشكل لا رجعة فيه.
وأكد أن هذه الدينامية المستلهمة من الرؤية الملكية تهم الحكامة الجيدة والتحديث والبنيات التحتية والإستثمار في رأس المال البشري، مبرزا أن هذه الأوراش تولد عنها وعي جماعي جديد انخرط فيه الفاعلون السياسيون والاقتصاديون وكذا مختلف مكونات المجتمع المدني.


وأضاف أن المغاربة المقيمين بإيطاليا  يعدون طرفا في هذا الإقلاع الذي يأخذ طابعه التعبوي من تشبثهم الراسخ ببلدهم الأصلي والذي يستمد غناه من مساهمتهم في التنمية بفضل المعرفة والخبرة التي راكموها ببلدان الإستقبال.
وبهذه المناسبة، عبر القنصل العام للمملكة المغربية بميلانو “بوزكري الريحاني” عن مشاعر وفائه وولائه الدائم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وتعلقه المتواصل بأهداب العرش العلوي المجيد، داعيا الله العلي القدير بأن يحفظ جلالته ويقر عينه بولي عهده الأمير مولاي الحسن وصاحبة السمو الملكي الأميرة للاخديجة وأن يشد ازر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة الأسرة الملكية الشريفة. وقد حظي ضيوف الإحتفالية بحفاوة منقطعة النظير واتسمت بتنظيم جيد ومحكم كان محل إشادة من الجميع،وحرص القنصل العام في نهاية الإحتفالية المخلدة لذكرى عيد العرش الملكي على توديع كافة الضيوف وأفراد الجالية المغربية. 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.