“عزل” أستاذة متعاقدة من عملها بالصويرة.. المديرية: المعنية بالأمر لم تطرد، طلب منها استكمال ملفها

0

محطة24

عزلت الأكاديمية الجهوية للتعليم بمراكش-أسفي، بشكل فعلي الأستاذة المتعاقدة إيمان العروشي، فوج 2020، والتي كانت تشتغل بتراب المديرية الإقليمية بالصويرة.

ونشرت المجموعة الرسمية لـ”التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، خبر عزل الأستاذة مؤكدة أنها هذا القرار جاء بعدما اجتازت الامتحان في شقيه  الكتابي و الشفوي بتفوق، التحقت بمركز تكوين الأساتذة بالصويرة، حيث تلقت تكوينا لمدة 6 اشهر، كذلك اجتازت امتحانات استفاء المجزوءات، احتلت المركز الثاني، “الشئ الذي يدل على كفاءتها و علو كعبها”، بعد ذلك تخرجت من المركز، و عينت أستاذة بمجموعة مدرسية، فاشتغلت بها لمدة 8 أشهر.

وأكد أساتذة التعاقد أن قرار الأكاديمية بعزل إيمان العروشي كانت تزاول عملها “بشكل عادي خلال الموسم الدراسي الحالي 2020/2021، واشتغلت خلاله لما يزيد عن نصفه، كما أنها تلقت التكوين كأستاذة متدربة وحصلت على المنحة بشكل عادي ورقم التأجير الخاص بها كباقي زميلاتها وزملائها من نفس الفوج”.

وأوضحت “التنسيقية الإقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد-مديرية الصويرة”، أن العروشي التي كانت تشتغل بإحدى المؤسسات التعليمية جماعة كشولة إقليم الصويرة، تفاجأت بإشعار بالفصل عن العمل عبر مكالمة هاتفية من طرف الأكاديمية الجهوية مراكش ـ آسفي بتاريخ 10 فبراير 2021، بعد مرور أزيد من 5 أشهر على مزاولتها لمهمة التدريس من داخل القسم، بمبرر عدم ملائمة شهادتها الجامعية، رغم المبارتين الكتابية والشفوية، وتوصلت بالمنحة طيلة مدة التكوين، لتلتحق بداية السنة الدراسية 2020-2021، بمقر تعيينها.

وتابعت التنسيقية في تقرير تركيبي حول الدخول المدرسي 2020 ـ 2021، “بعد انتشار الخبر إعلاميا وتداوله بشكل كبير بين الأساتذة والأستاذات، وعقد لقاء جهوي مع الأكاديمية يوم 11 فبراير 2021، جرى التراجع عن قرار العزل بشكل مؤقت، ليتم رمي الكرة للأستاذة إيمان كوسيلة لتحميلها مسؤولية الخطأ الإداري لكل من المديرية الإقليمية والجهوية، وهو ما أكده خروج المدير الإقليمي بالصويرة في تصريح لإحدى المنابر الإعلامية معلنا على أن المديرية الإقليمية سبق لها أن طالبت الأستاذة باستكمال ملفها بحكم أن الشهادة المقدمة خاصة بالتكوين المستمر لا علاقة لها بالدراسة الجامعية، وهذا ما نفته الأتساذة إيمان بشكل قطعي، ليتم توجيه مراسلة رسمية من طرف المديرية الإقليمية بتاريخ 12 فبراير 2021 لأول مرة تخبر الأتساذة إيمان باتكمال ملفها، مع العلم أن الشهادة التي حصلت عليها الأستاذة من جامعة القاضي عياض وهي مؤسسة عمومية “دبلوم الإجازة المهنية الجامعية” لا تتوفر على معادلة وهذا ما أكده ممثل الأكاديمية في اللقاء الذي عقده بالأكاديمية يوم 11 فبراير 2021 مع اللجنة الجهوية التي أفرزت موازاة مع الاعتصام الجزئي بنفس التاريخ”.

واعتبر أساتذة التعاقد أن “هشاشة نظام تشغيل بالتعاقد يجعل عملية الفصل من العمل لعبة في أيدي مدراء أكاديمية أو مدراء إقليميين، وغدا بيد مدراء مؤسسات”.

وقالت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش اسفي، إنه خلافا لما يتم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي، فإن الأمر لا يتعلق بعزل بل بدعوة المعنية بالأمر إلى استكمال ملفها قصد البث في قرار التوظيف وتسوية وضعيتها الادارية والمالية.

وقالت الأكاديمية الجهوية في بلاغ لها، أن توظيف المعنية بالأمر وتسوية وضعيتها الإدارية والمالية، يستلزم الإدلاء بشهادة الاجازة أو ما يعادلها أو شهادة معترف بمعادلتها في حين أن المعنية بالأمر أدلت فقط لغاية يومه بدبلوم الاجازة الجامعية الخاص بالتكوين المستمر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.