محطة24 – متابعة

لا تزال الدفعة الثانية المتضمنة لنحو 330 مغربيا عالقة بليبيا لأجل لم يحدد بعد رغم استكمال الوفد المغربي في طرابلس للإجراءات من تجميع البصمات، وتوثيق المعطيات الشخصية المتعلقة بالمحتجزين الذين سيستفيدون من برنامج العودة الطوعية، الذي تشرف عليه منظمة الهجرة الدولية.

 

وللإشارة فقد تم ترحيل 235 مغربيا في الدفعة الأولى في الوقت الذي تحتج فيه عائلات العالقين المتبقين، مطالبين الحكومة المغربية بتسريع عملية الترحيل.