محطة24

تعيش قرية “تراست” التابعة لجماعة آيت عادل نواحي مراكش، على وقع معاناة كبيرة، بسبب  الخنازير البرية التي حولت حياة السكان إلى كابوس يقض مضجعهم، على اثر خروجها من الغابات المجاورة وتهديدها لسلامتهم. 

وذكرت مصادر محلية من  دوار “تراست”،   أن سكان الدواوير أصبحوا مضطرين إلى المكوث في منازلهم بعد مغيب الشمس خوفا من هجومات الخنازير البرية التي تعيش في الغابة. 

وأضافت  المصادر ذاتها، أن شابين من الدوار تعرضا يوم أمس الاثنين لهجوم خطير من خنزير بري، تسبب في إصابتهما بجروح بليغة، ما استدعى نقلهما على وجه السرعة إلى المستشفى لتقلي العلاج. 

وتطالب ساكنة الدوار السلطات المحلية التدخل لرفع الضرر عنهم ومحاربة الخنازير البرية المنتشرة بالمنطقة، والتي باتت تكبدهم خسائر في محاصيلهم الزراعية، وتعرض حياتهم للخطر.