محطة24

 

أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، الاستمرار في الاشكال الاحتجاجية إلى حين تحقيق كامل ملفها المطلبي، داعية إلى “الاستمرار في مقاطعة عدد من الأعمال الطبية والإدارية بمستشفيات المملكة مع نهاية الفترة الصيفية”.

وعلى رأس مطالب النقابة، حسب بلاغ صادر عن النقابة، “المؤشر 509 بكامل تعويضاته، مشيرين إلى أن المجلس الوطني للنقابة سينعقد قريبا من أجل تقرير الخطوات التصعيدية خلال المرحلة اللاحقة.”

وأكدت النقابة استمرارها في إضراب الأختام الطبية وحمل الشارة 509 وفرض الشروط العلمية للممارسة الطبية داخل المؤسسات الصحية، داعية إلى “تحيين المكاتب ورصد اقتراحات القواعد المناضلة ورص الصفوف ومزيد من اليقظة والاستعداد لكل الاحتمالات والالتفاف حول نقابتنا المستقلة الصامدة”، وفق البلاغ ذاته.

وأوضح البلاغ أن “المقاطعة” تشمل جميع الأعمال الإدارية الغير طبية من تقارير دورية وسجلات المرتفقين والإحصائيات، باستثناء الإخطار بالأمراض الإجبارية، والشواهد الإدارية باستثناء شواهد الولادة والوفاة والرخص المرضية المصاحبة للعلاج، والاجتماعات الإدارية والتكوينية، تغطية التظاهرات الغير معوض عنها، والقوافل الطبية العشوائية أو ذات “الشبهة السياسوية”، وفق البلاغ.