محطة24 – عبداللطيف الكامل

 

منعت سلطات أكادير، صباح يوم الأحد 23 شتنبر 2018، مسيرة الأساتذة المتعاقدين بمدينة أكادير،التي نظمت أمام أكاديمية سوس ماسة،على غرارعدة مسيرات اعتزم الأساتذة المتعاقدون تنظيمها بعدة مدن مغربية ،من أجل المطالبة بإسقاط مرسوم التعاقد،وبضرورة إدماجهم في الوظيفة العمومية.

 

وقد حج آلاف الأساتذة المتعاقدين يوم الأحد الماضي، أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وذلك تلبية لنداء التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،وتجسيدا للخطوة النضالية التصعيدية من خلال تنظيم في مسيرات ووقفات احتجاجية أمام الأكاديمية الجهوية.

 

 لكن في المقابل كما عرفت القوات العمومية إنزالا أمنيا قويا لمنعها هذه المسيرة التي كانت مقررة، بل قامت بتفريق المتظاهرين بالقوة في الوقت الذي أصر فيه الأساتذة المتعاقدون على مواصلة الإحتجاج.