محطة24

معاناة المواطنين مع التنقل إلى مكاتب الحالة المدنية بمقر ولادتهم، ستنتهي وذلك مع مشروع رقمنة الإدارة المغربية الذي شرع في استخدامه، وكان من نتائجه إعطاء الانطلاقة الرسمية لتعميم الشباك الالكتروني لطلب الوثائق الإدارية ومن ضمنها الحالة المدنية على مستوى الجماعات الترابية التابعة للأقاليم والعمالات بالمغرب.

هذه العملية ستمكن المواطنين المسجلين بالجماعات التابعة للعمالات والأقاليم من التوصل من خلال الموقع الالكتروني “وثيقة.ما”، بوثائق الحالة المدنية (النسختان الموجزة والكاملة من رسم الولادة).

هذا الإجراء الجديد لن يكلف المرتفقين تحمل عناء ومشقة وتكاليف التنقل إلى مكاتب الحالة المدنية.