محطة24 – هبة الإدريسي

وصل غلى علم محطة24، أن طفل مغربي تعرض مؤخرا، لهجوم وحشي من طرف كلب خطير، وكاد الطفل أن يفارق الحياة، حيث هاجمه رفقة والده بضواحي مدينة شارل لوروا ببلجيكا.

 

وحسب ما أوضحته والدة الطفل لمصدرنا، يوم أمس الجمعة 19 أكتوبر الجاري، أن طفلها البالغ من العمر 6 سنوات، أصيب بجروح بليغة على مستوى الرأس والظهر والذراعين، في حين أصيب زوجها بكسر على مستوى القدم خلال محاولة انقاذ ابنه من هجوم الكلب الذي تعود ملكيته لجارهم ”الجزائري”.

 

وجدير بالدكر، أن أم ألطفل تؤكد أنها تقدمت بشكاية إلى الشرطة والقضاء بخصوص هذا الكلب، إلا أن السلطات البلجيكية لم تحرك أية ساكن لهذا الملف، وكما تشير على أنه خطير ويهدد حياة المارة وقاطني المنازل المجاورة.