محطة24

 

نفت ولاية الأمن  ببني ملال، يوم امس الجمعة، “إدعاء” اقتحام عناصر الأمن، لمؤسسة تعليمية بالمدينة، وملاحقة التلاميذ، وإرغامهم على دخول حجرات الدرس.

ووفقا لبلاغ ولاية الأمن ببني ملال، فإن عناصر الأمن لم تدخل إلى باحة المؤسسة، ولم تقم بأي عمل نظامي بداخلها، وإنما اكتفت في تدخلها بتأمين محيط المؤسسة التعليمية، والحرص على عدم وقوع كل ما من شأنه المس بالأمن والنظام العامين.

وأكدت الولاية في ذات البلاغ، على أن عناصر القوة العمومية حريصة على تطبيق القانون، وصون الأمن والنظام العام، مشيرة إلى أنها ترفض ما تم تداوله، من “تجريح وقذف” في حقها.

وكانت أطر ثانوية أحمد الصومعي ببني ملال، قد دخلت في إضراب عشية أمس الخميس، بعد اتهامها عناصر الأمن” بالدخول إلى المؤسسة”، من أجل فض احتجاجات التلاميذ، وكذا “إرغامهم” على دخول الفصل، و”إهانة” الأطر التربوية.