عاجل .. اعتقال فرنسي بحي الرحمة بالدار البيضاء في حوزته كمية هائلة من الأسلحة

0

محطة24

استنفرت عناصر الدرك الملكي بالدار البيضاء كل طاقاتها، بعد توصلها أول أمس السبت، بمعطيات بالغة الخطورة، تؤكد على وجود مسدسات في حوزة مواطن فرنسي بحي الرحمة بالدار البيضاء.

وعلمت محطة24 من مصادرها الخاصة، أن السيدة (عزيزة. ب)، من مواليد 1971 بفرنسا، قد تقدمت ليلة 29-30 أكتوبر الماضي بشكاية إلى مصلحة الدرك الملكي بحي الرحمة بالدار البيضاء، تشكي من خلالها تعرضها للعنف الزوجي من طرف زوجها الفرنسي المسمى “دومينيك أندريه توبان” المزداد سنة 1951.

وقالت عزيزة.ب في الشكاية ذاتها، إنها تخشى على حياتها وحياة طفليها اللذان يدرسان بالبعثة الفرنسية بالدار البيضاء، خاصة وأن زوجها يتوفر على أسلحة نارية بمنزلهما الكائن بحي الرحمة.

وتبعا للمعلومات المتوفرة لدينا، إنه بناء على تعليمات النيابة العامة بالدار البيضاء أجري البحث في المنزل المذكور بوجود المواطن الفرنسي، ليتم فعلا حجز أربع مسدسات، من أنواع مختلفة بالإضافة إلى دخيرة حية وعدة سكاكين من مختلف الأحجام والأشكال وسواطير وثلاث هواتف نقالة وغيرها من المحجوزات التي تندرج في خانة الخطورة وانطلاقا من المعطيات ذاتها، أشار المواطن الفرنسي “دومينيك” في تصريحاته بمكان الحادث، أنه استقدم هذه الأسلحة التي أثارت حالة من التأهب، من فرنسا، عبر ميناء “ميد طنجة” في فاتح يوليوز 2016، برفقة أسرته الصغيرة، مضيفا أنه كان يستخدمها لحمايته، باعتباره سائق شاحنة بفرنسا، قبل أن يتقاعد في 2015.

لكن يبدو من خلال البحث أن نوعية الأسلحة النارية وحجم الذخيرة الحية والأسلحة البيضاء، هي أكبر من مجرد أسلحة تستعمل في الحماية. مما أدى إلى استنفار جهاز الدرك الملكي، حول دواعي استقدام هذا الفرنسي لهذا الكم الهائل من الأسلحة.

ويضيف المصدر ذاته أنه بناء على تعليمات النيابة العامة، تم وضع الفرنسي رهن الاعتقال الاحتياطي قصد الاستماع إليه وتقديمه إلى المحكمة ترقبوا تفاصيل أخرى خلال القادم من الأيام.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.