120×600
120×600

حق الأطفال في وضعية إعاقة في التعليم

 

محطة24 – بلاغ

 

تنظم جمعية الطفولة المعاقة بشراكة مع المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة و منظمة إعاقة الدولية، ندوة صحفية لإعطاء الانطلاقة للحملة التحسيسية تحت شعار
” مختلفون و في حقنا في التعليم متساوون”

يعتبر التعليم قضية جد مهمة في المغرب كما في تونس، لكن للأسف، الجهود المبذولة في العقدين الأخيرين لم تعزز الدمج المدرسي التام للأشخاص في وضعية إعاقة. في الحقيقة، مجموعة من العوائق حالت وتحول دون تمدرس الأطفال ذوي إعاقة، تتعلق بالمدرسة، بالموارد البشرية، بالبيداغوجيا والنظرة السلبية للإعاقة والحق في التعليم على وجه الخصوص.

خلصت الدراسة المنجزة في إطار مشروع ” نمدجة آلية الدمج المدرسي للإناث والذكور في التعليم الثانوي”، سنة 2016 بجهة سوس ماسة، إلى أن هناك نقص في التوعية والتحسيس لمختلف مكونات المدرسة المغربية. ولتجاوز هذا النقص، تقترح الدراسة رافعة أفقية للتوعية والتحسيس من أجل تغيير العقليات حول الإعاقة واهمية التربية الدامجة وتوصي بتحسيس المدراء، الآباء والأطفال الذين ليسوا في وضعية إعاقة، الأساتذة بالإضافة إلى حملات تحسيسية عامة لتعريف المجتمع بالتربية الدامجة.

ومن أجل دعم استراتيجيات البلدين ومواجهة تحدي التمثلات السلبية بخصوص الإعاقة عموما و تعليم الأطفال ذوي الإعاقة بالخصوص، تنجز جمعية الطفولة المعاقة بالمغرب والمنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة في تونس مبادرة تحت عنوان : “تغيير النظرة السلبية : مدخل لمدارس دامجة” بشراكة مع المنظمة الدولية (Humanité&inclusion).

في هذا الصدد، تم تنظيم مسابقات الرسم في المدارس الابتدائية للبلدين من أجل تحسيس الأطفال حول التربية الدامجة وانتقاء أحسن الرسومات المعبرة و ادراجها في ملصقات لتحسيس العموم و إعطاء الانطلاقة للحملة التحسيسية يومه الاربعاء 28 فبراير 2018 في البلدين معا.

في المغرب و بالتعاون مع الشركة الرائدة في مجال النقل ألزا، ستأخذ، الحملة التحسيسية، شكل حملة ملصقات على حافلات اقاليم اكادير اداوتنان، انزكان ايت ملول، اشتوكة ايت باها و تارودانت، بهدف تحسيس ما يزيد عن 400.000 نسمة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.