120×600
120×600

الفريق الإشتراكي بمجلس جهة بنى ملال خنيفرة يصدر هذا البلاغ

0

محطة24 – بلاغ

على اثر ما تم تداوله في وسائل الإعلام الورقية و الإلكترونية عقب اقتراع يوم 11 يوليوز 2019 المتعلق بالانتخابات الجزئية بجهة بني ملال خنيفرة لملء المقعد الشاغر بمجلس المستشارين وبعد تصريحات مرشحة السنبلة التي منيت بهزيمة مدوية خلال هذا الاقتراع والتي ذكرت فيها كل ما ظنته سببا في هزيمتها الا السبب الرئيسي المتمثل في بيتها الحزبي الداخلي و المحيط المقرب منها حيث جاء في تصريحاتها ان الفريق الاشتراكي بالجهة تمرد على القيادة وذلك بعدم الانصياع التعليمات حسب قولها كما زعمت أن الفريق الاشتراكي بالجهة تعرض لضغوطات بسبب ملف تزوير سبق للاخ العمري ان اعتقل على خلفيته.
و تنويرا للرأي العام بالجهة و لكافة المتتبعين نود أن نقدم التوضيحات التالية.

1- ان الفريق الاشتراكي بمجلس الجهة بعد سلسلة من الاجتماعات الداخلية و مع الأجهزة الحزبية .و بعد استحضار توجيهات القيادة الحزبية و معطيات الواقع السياسي بالجهة اتخذ قرارا باجماع أعضائه بشأن التصويت خلال الاقتراع المذكور بعيدا عن كل الضغوطات الخارجية وبعيدا عن كل الأساليب غير المشروعة.
2- ان الفريق الاشتراكي أعطى درسا في التماسك والانضباط .
3_ان مرشحة السنبلة ذكرت في تصريحها الأسباب الثمانية لهزيمتها المدوية والتي عزتها الى انقلاب بعض الفرقاء السياسيين بالجهة عليها و إلى السلطة و إلى النساء(النساء عدوات النساء حسب تصريحها ) و العنصرية(عربي/شلح حسب زعمها) غاضة الطرف عن السبب الرئيسي المتمثل في سوء تقديرها وحزبها للمعركة و عدم ضبط البيت الداخلي وغدر المقربين القائدين لحملتها الانتخابية.
3- نعلن ان الاخ العمري الاتحادي النزيه و النظيف لم يسبق له ان اعتقل على خلفية اي ملف تزوير و ان ما تتدعيه مرشحة السنبلة في تصريحها مجرد كذب و بهتان و يحتفظ الفريق لنفسه بكافة الوسائل الكفيلة برد الاعتبار للاخ و الفريق و الحزب.
4 – يضع الفريق نفسه رهن الإشارة للمسائلة و المحاسبة
داخل مؤسسات الحزب وفق ما هو منصوص عليه في قوانينه بعيدا عن أسلوب التشهير الذي لا يخدم الا الخصوم .
يعلن تشبت كل اعضاء الفريق الاشتراكي بالحزب و يعتزون بالانتماء اليه عكس ما يروج له بعض المتربصين به.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.