بنعتيق: تحصين الهوية المغربية وتقوية الارتباط بالوطن الام لمغاربة العالم يمرعبر الثقافة المغربية واللغات الوطنية

0

محطة24 – الصخيرات – عبدو الايوبي

اعطى عبد الكريم بنعتيق الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة بحضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني  وبمشاركة وزير الثقافة والاتصال محمد الاعرج وأحمد بوكوس رئيس المعهد الملكي للثقافة الامازيغية، انطلاقة جولات مسرحية  في مختلف بلدان الاستقبال لفائدة مغاربة العالم أول أمس بقصر الندوات الدولي بالصخيرات.

وتأتي هذه الجولات المسرحية  لسنة 2019-2020 ، التي ستعرف عرض 300 مسرحية باللغة العربية والامازيغية  لفائدة مغاربة العالم في كل القارات ويشارك فيها ثلة خيرة  من الفنانات والفنانون مغاربة، في اطار الاستراتيجية الوطنية التي تنهجها الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج  وشؤون الهجرة  من أجل تقوية الارتباط والانتماء  لهؤلاء المغاربة بالوطن الام، وكذا تعزيز هويتهم المغربية  وذلك ببلورة عرض ثقافي متنوع، يواكب احتياجاتهم ويأخذ بعين الاعتبار مختلف خصوصياتهم وتطلعاتهم.

وتميز هذا الحفل الذي حضره عدد كبير من الفنانات والفنانين المغاربة الذين طبوا المشهد الثقافي والمسرحي بالمغرب، بالإضافة الى ممثلي القطاعات العمومية التي تشتغل مع الوزارة عبر شراكات لتحقيق هذه البرامج الخاص بالجالية المغربية، بالكلمة الافتتاحية التي تقدم بها رئيس الحكومة التي أكد فيها على أن  هذه المبادرة النبيلة التي تقوم به الوزارة المكلفة بالمغاربة المقمين بالخارج وشؤون الهجرة لفائدة مغاربة  العالم لها أهمية قسوى بالنظر لبرنامجها المكثف وغاياتها النبيلة.

واعتبر العثماني،  ان انطلاقة هذه الجولات المسرحية المتزامنة مع احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد، والمتظمنة أيضا عروضا مسرحية باللغة الامازيغية( 51 عرض)،  مسألة إيجابية بالرغم من أن هذا العمل الجبار غير كافي، واستدرك  القول “بأن هذه مجرد البداية”، مبرزا على أن هذه التجربة  للجولات المسرحية أكدت تعطش مغاربة العالم في جميع القارات للمسرح المغربي بصفة خاصة والثقافة المغربية المغربية.  

 ومن جهته أكد الوزير عبد الكريم بنعتيق  على أن رفع هذا التحدي وتحقيقه على الواقع بتعاون  وشراكة مع  عدد من المؤسسات العمومية يدخل في اطار العناية الملكية السامية التي يوليها جلالة الملك لمغاربة العالم في كل بقاع العالم، ثم ينطلق من  تنزيل المقتضيات الدستورية  وتطبيق البرنامج الحكومي، وفي اطار الاستراتيجية الوطنية للوزارة الموجهة لفائدة مغاربة العالم والتي تهدف الى تعزيز روابطهم ببلدهم المغرب والمحافظة على الهوية المغربية لمغاربة العالم، و حماية حقوقهم ومصالحهم، وتعزيز مساهمتهم في تنمية بلدهم الأصل.

وأوضح بنعتيق على أن  تحصين الهوية المغربية وتعزيزها يمر عبر الثقافة واللغة العربية والامازيغية، لذلك بلورة وزارته  عرضا ثقافيا متنوعا، يواكب احتياجات مغاربة العالم ويأخذ بعين الاعتبار مختلف خصوصياتهم وتطلعاتهم، فبأرض الوطن، نعمل  على تنظيم مقامات ثقافية لفائدة مختلف الفئات العمرية من المغاربة المقيمين بالخارج لاطلاعهم على ثقافتهم المغربية وحضارة بلدهم الأصل والإصلاحات السياسية التي عرفها. كما يتم تنظيم الجامعات الثقافية التي تستهدف الفئات الشابة المتراوحة أعمارها ما بين 18و25 سنة والتي تنظم بتعاون مع الجامعات المغربية. ويستفيد المشاركون في هذا البرنامج من العديد من الأنشطة والندوات التي تغني معرفتهم بوطنهم وبثقافتهم.

وشدد بنعتيق على أن هذا البرامج المتمثل في تنظيم جولات مسرحية بمختلف بلدان الاستقبال يأتي انسجاما مع  الدور الأساسي الذي يلعبه   للمسرح المغربي في   الحفاظ على الهوية الثقافية ومد جسور التواصل وتيسير اطلاع المغاربة على غنى وتنوع ثقافتهم.

وأشاد بنعتيق بالمجهود الكبير الذي بدلته كل من وزارة الثقافة والاتصال والمعهد الملكي للقافة الامازيغية في انتقاء العروض المسرحية ، موضحا على ن  توقيع اتفاقية شراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية أفضت إلى تنظيم جولات مسرحية ناطقة بمختلف اللهجات الأمازيغية لفائدة مغاربة العالم. هذه المبادرة، التي تندرج في إطار تفعيل المقتضيات الدستورية التي تجعل من الأمازيغية لغة رسمية للمملكة ورافدا من روافد الثقافة المغربية.

ومن جانبه عبر الوزير محمد الاعرج على استعداد وزارته الدائم لدعم ومساندة  هذا البرنامج المتعلق بالجولاات المسرحية لفائدة مغاربة العالم، موجها تحية تقدير لكل الفرق المسرحية المشاركة والفنات والفنانين المغاربة.

كما أكد أحمد بوكوس أيضا على دعم المعهد الملكي للثقافة الامازيغية على مساندة هذا البرنامج الذي يسعى لتنزيل المقتضيات الدستورية في ترسيخ ترسيم اللغة الامازيغية كلغة وطنية لجميع المغاربة.

وقدم الفنان محمد الجم كلمة في هذا الحفل باسم الفنانات والفنانين المشاركين في هذه الجولات لمسرحية، معبرا عن شكره  للوزارة على هذه المبادرة الجميلة التي عرفت قفزة نوعية  في تنظيمها وتوسيع عدد الفرق المسرحية المشاركة فيها، معبرا في نفس الوقت عن استعداد الفئات والفنانين المغاربة لخدمة الوطن والمغاربة أينما كانوا بفنهم وابداعاتهم.   

وتجدر الإشارة الى أن هناك لجنة مشتركة تقوم  بانتقاء  الأعمال المسرحية ، خلال الموسم 2019-2020  بناء على مجموعة من المعايير. المتمثلة في الأهمية الإبداعية للعمل المسرحي ومدى ملاءمته مع خصوصيات مغاربة العالم وقدرته على استقطاب الجمهور ومراعاة التمثيلية الجهوية والتعددية اللغوية. وتجسد العروض المسرحية المنتقاة، برسم الموسم الحالي، مختلف الأنواع المسرحية، اذ تتباين هذه الأنواع بين ما هو مسرح تراجيدي ودراما جادة و بين ما هو مسرح كوميدي ودراما سوداء، مستوحاة من الواقع المعاش. هذا بالإضافة إلى تبني مختلف .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.