120×600
120×600

مكتب المجلس الإداري للتعاضدية العامة يثمن عاليا مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش المجيد

0

محطة24

ثمن مكتب المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، اليوم الأربعاء بالرباط، عاليا مضامين الخطاب السامي الذي وجههه جلالة الملك محمد السادس للأمة بمناسبة الذكرى العشرين لاعتلاء جلالته عرش أسلافه الميامين.

واستحضر المكتب ،خلال اجتماعه الأسبوعي، برئاسة السيد عبد المولى عبد المومني ،رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية ، بكل فخر واعتزاز المرامي والدلالات العميقة لمضامين الخطاب الملكي، الذي رسم معالم المستقبل وأسس لعهد اجتماعي جديد بما يخدم مصالح رعايا جلالة الملك الأوفياء ويحقق لهم العيش الكريم.

وتوقف المكتب على وجه الخصوص عند الأولويات التي يجب أن يرتكز عليها النموذج التنموي الجديد ، والتي تغطي مجالات التعليم والتكوين والصحة، ودعوة جلالة الملك إلى الانفتاح على الخبرات والتجارب العالمية، بغية تحسين جودة ومردودية الخدمات والمرافق.

وفي هذا السياق، عبر مكتب المجلس الإداري عن انخراط التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بشكل تام وفعال، في المساهمة في تفعيل رؤية جلالة الملك المتبصرة وجعلها في صلب برامج التعاضدية العامة الراهنة والمستقبلية ، إلى جانب كافة المتدخلين في القطاع من أجل ترسيخ ثقة المواطنين في المنظومة الصحية الوطنية في إطار التكامل والشراكة المؤسسة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني.

وجدد المكتب ، في هذا الصدد، التأكيد على أن كافة أجهزة التعاضدية، ستكرس جهودها من أجل المساهمة الفعالة في الارتقاء بمنظومة التعاضد والحماية الاجتماعية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ومواصلة تقريب وتيسير ولوج المنخرطين وذوى حقوقهم للخدمات الاجتماعية والصحية وتعزيز العدالة المجالية بين المستفيدين من هذه الخدمات، ذات جودة عالية، وبكلفة معقولة، بهدف تكميل مشروع التغطية الصحية الشاملة وتحقيق الولوج العادل للعلاجات، كما ينص عليه دستور المملكة.

وفي ما يخص دعوة جلالة الملك إلى الانفتاح على التجارب والخبرات الدولية، عبر مكتب المجلس الإداري عن ارتياحه للدور الريادي الذي تضطلع به التعاضدية العامة من خلال تواجدها بالهيئات المسيرة في مجال التعاضد والحماية الاجتماعية إفريقيا وإقليميا ودوليا وعلاقات التعاون والشراكة التي تربطها معها، مذكرا بحرص المغرب على أن يجعل من التعاون جنوب –جنوب المتضامن والفعال خيارا استراتيجيا لسياسته الخارجية .

وأكد رئيس المجلس الإداري، السيد عبد المولى عبد المومني، الذي يتولى أيضا رئاسة الاتحاد الإفريقي للتعاضد، ونائب رئيس الإتحاد الدولي للتعاضد مكلف بإفريقيا والشرق الأوسط عزم التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، التي تشكل همزة وصل بين التعاضديات الإفريقية والفاعلين الآخرين في القطاع والمنظمات الدولية، الراسخ على تبادل الخبرات والتجارب مع شركائها داخل الاتحادين القاري والدولي ، وتمكينهم من الاستفادة بأقصى قدر ممكن من الدينامية التي تعرفها حركة التعاضد بالمغرب والمكتسبات التي حققتها خلال العشرين سنة الماضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.