الراشدي الفاعل السياسي والجمعوي وكيل لائحة حزب الوردة بدائرة الحي المحمدي عين السبع الصحور السوداء

0

محطة24 – سليم السالمي

توصلت محطة24 بهذه الورقة من المستشار الاعلامي للفاعل السياسي والجمعوي المعروف عبد المقصود  الراشدي وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي  بدائرة الحي المحمدي عين السبع الصخور السوداء بالدار البيضاء ننشرها كما هي:

لماذا عبد المقصود راشدي وكيلا للائحة الاتحاد الاشتراكي بدائرة الحي المحمدي عين السبع الصخور السوداء؟؟؟
عادة فان الترشح في الانتخابات التشريعية من طرف الاحزاب تكون فيها شد وجذب بين مناضليها رغبة في الحصول على ثقة المناضلين والقيادة السياسية للحصول على التزكية وقد تدفع اموالا وتقضى مصالح ضخمة مقابل هاته التزكية، وللاسف هذا المثال الاعظم لمجموعة من الاحزاب المعروفة ولا داعي لذكرها. حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كحزب وطني وسليل الحركة الوطنية استطاع ان يعبأ مجموعة من المناضلين بناء على اقتراحات اجهزته المحلية والاقليمية الجهوية والوطنية، المخلصين الاكفاء لوطنهم اولا ثم للقيم المشتركة التي يؤمن بها الحزب ويسعى الى بسطها وتحقيقها من خلال برنامجه الانتخابي. بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي زكى الحزب الاستاذ والمناضل عبد المقصود راشدي فمن يكون هذا المرشح.
انه ابن “البوكادو” السككي محمد راشدي الذي كان لوفائه بقضايا سكان الحي المحمدي وتضامنه معهم، اطلقوا عليه هذا الاسم “البوكادو” اي المحامي وهو لقب تشريفي لطبيعة مواقفه وسلوكاته مع السكان. نما وترعرع عبد المقصود راشدي بين احضان الحي المحمدي ببلوك السككيين وساهم في البدايات الاولى لتأسيس مجموعة ناس الغيوان ومجموعة من الفرق الغنائية والشبابية والمسرحية بدار الشباب الحي المحمدي، الى ان اسس صحبة مجموعة من شباب الحي المحمدي جمعية الانطلاقة سنة 1975، التي تحولت بعد سنوات قليلة الى جمعية الشعلة للتربية والثقافة، والتي انتشرت وتوسعت الى ان اصبحت جمعية وطنية لها رصيد ومصداقية كبيرة في العمل الجمعوي خدمة لقضايا الطفولة والشباب، وبطبيعة الحال كانت هناك ضرائب كبيرة لهذا التوسع نتيجة لمواقفها الصلبة والقوية في مجال تخصصها وفي ضل سنوات القمع والملاحقة والتعذيب، وهنا نشير فقط للمثال لا الحصر، اعتقال مكتب الشعلة بخريبكة وبني ملال وتعرض اعضائهم للتعذيب والتنكيل لمجرد مواقفهم بخصوص وضعية الشباب المغربي انذاك ولانهم تحدوا السلطات المحلية التي رفضت تأسيسهم ….. الى غيرها من الاحداث الكثيرة التي عانا منها حملة فكرة الشعلة، واليوم اصبحت الشعلة لها مكانة كبيرة في الرصيد الثقافي والتربوي للبلاد حتى عبر عن ذلك الرئيس السابق لاتحاد كتاب المغرب الاستاذ عقار بالقول: “لا اتصور مغربا بدون الشعلة”.
بفضل مصداقية الاستاذ عبد المقصود راشدي ونضالاته الى جانب رفقائه استطاعت الشعلة ان تكون فاعلا اساسيا الى تأسيس المنبر الاورو متوسطي للمنظمات الغير الحكومية، وهو تجمع مدني متوسطي مهم ومؤثر في سياسات حكومات البلدان المطلة على المتوسط، وباجماع انتخب راشدي رئسا لهذا المنبر لولايتين متتاليتين بتناقضاته وصعوباته، ونظم تظاهرات ضخمة اولها بالمغرب (المنتدى المدني بمراكش سنة 2003) وفي دول اخرى، ولم يسجل منذ توليه الرئاسة حتى او بعضويته بالمكتب ان تم اصدار بيانا او نشاطا يعكس مصالح المغرب او يسيء الى البلد، رغم تواجد ممثلين عن مجموعة من البلدان السكندنافية بهذا الاطار وغيرهم ممن يتحينون الفرصة للاساءة للمغرب، وهذه قيمة نوعية مهمة للاوفياء لبلدهم، كما نظم مجموعة من الزيارت الهامة لمناضلين لهم تأثيرهم الدولي الى المغرب من اجل الوقوف على انجازات البلد في مختلف المجالات خدمة للديبلوماسية المواطنة. قد حصل نتيجة لجهوده لجائزة قيمة كفاعل مدني سلمت له بايطاليا الى جانب مجموعة من القادة السياسيين والمدنيين…
عبد المقصود راشدي انتخب كمستشار ضمن فريق اتحادي بجماعة المعاريف سابقا، وتحمل مسؤولية رئيس اللجنة الثقافية وهو من اسس عبر هذه المسؤولية لمفهوم الشراكة الثنائية مع هولنديين حيث استفاد المستشارون من تكاوين وزيارات متبادلة لتاهيل القدرات والخبرات وطور التجربة للاستفادة منها مجموعة من الجماعات في المغرب بتنسيق مع الجهات الوصية. وهو مبدع رمضان وربيع المعاريف الذي كان بحق فرصة ثقافية وفنية حقيقية ومتنفس للساكنة، بالاضافة الى مجموعة الانجازات من تشييد مكتبات ومرافق ثقافية وعلمية بالجماعة.
انتخب الراشدي من طرف ساكنة الحي المحمدي وبدعم من عبد الرحمان اليوسفي عضور لمجلس المدينة باسم الحي المحمدي في اول تجربة لوحدة المدينة، حيث شكل مع باقي الفريق الاتحادي قطبا قويا ضد لوبيات الفساد بالمدينة، وكان دائما مهووسا بقضايا الحي المحمدي وهو من قاد حملة عدم تفويت مرافق المدينة الى لوبيات العقار مثل ملعب ” كازا بلنكيز”، وضرورة مراجعة ومىاقبة عقد التبير المفوض للماء والكهرباء لليديك بشكل ينصف ساكنة المدينة، كما تصدى بكل قوة الى تفويت وبيع سينما السعادة الى الخواص رغم ملكيتها الخاصة، حيث اقنع مجلس المدينة الى شرائها وتحويلها الى مرافق ثقافية ورياضية لابناء الحي المحمدي، ونجح في ذلك كذلك حينما اسس جمعية منتدى السعادة رفقة حساسيات سياسية وجمعوية اخرى بالحي المحمدي، حيث اقنع وزير الثقافة بتبني موضوع سينما السعادة، وبتحويل معتقل درب مولي الشريف الى متحف للمصالحة ولاخذ العبرة حتى لا يتكرر الماضي الاليم الذي عانا من ويلاته كل المغاربة، وهو من اشرف على تنظيم حفل الوفاء امام هذا المعتقل بحضور جميع القيادات الثاريخية والحالية في مهرجان كبير لم تشهد مثيله منطقة الحي المحمدي برمزيته وحمولته. قد شارك في المسلسل الوطني للمصالحة مع الماضي الذي اعلنا عليه الدولة، باعتباره عضو اللجنة الوطنية لجبر الضرر الجماعي.
اليوم عبد راشدي هو مدير مركزي بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، هو من أسس وادخل نقابة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل الى هذه المؤسسة وما كانت تعرفة من فساد، ورغم تهديده بالقتل تارة وتارة محاولة ارشائه بشيك كبير استطاع تعبئة اطر المؤسسة حتى تأسست النقابة منذ 1998. وضعية عائلية جد مستقرة، انتخب في اخر مؤتمر للحزب عضوا للمكتب السياسي، لبى نداء حزبه الذي يعرف اعادة البناء، وهو المهووس بمتطقة الحي المحمدي، والمقتنع تماما بان الاستثمار يجب ان يكون في العنصر البشري بتوفير فضاءات ثقافية وعلمية وفنية ورياضية ……لابناء الحي المحمدي حتى تكون هناك تنشئة متكاملة ومتفتحة لابناء المنطقة، حتى يساهموا بدورهم في خدمة منطقتهم وبلادهم، وهو بذلك يمزج بين رؤيته كسياسي وجمعوي، وكسوسيولوجي التكوين. متشبتا بموقفه القاضي بان الفساد الانتخابي وشراء الذمم هو الاستثناء وان القاعدة التي يجسدها ابناء وبنات المنطقة عكس ذلك، وان المواطن يميز ويفرق وان الاتحاد الاشتراكي هو الاستثناء بقيمه وبايمانه بتخليق المنافسة الانتخابية.
لطالما دعا عبد المقصود راشدي الى مناظرة حقيقية بين المرشحين في فضاء عام حتى توضح الصورة للناخبين، والقدرة على التفريق بينهم، بل ويجابه منافسيه باخلاقه ومبادئه والقيم التي يؤمن بها مقابل الامكانيات المالية الهائلة والضخمة.
له امل كبير، متفائل بالمستقبل، واثق من قدرة الناخبين على تحكيم ضمائرهم، لا تبارح الابتسامة وجهه، منفتح على الجميع، متفائل بفوزه الاكيد وبدعم الناخبين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.