سفير فلسطين بالرباط يعرب عن امتنانه للمغرب على مواقفه الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني

0

محطة24

أعرب سفير دولة فلسطين بالرباط، السيد جمال الشوبكي، عن امتنانه للمغرب، ملكا وحكومة وشعبا، على مواقفه الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني.

كما نوه السيد الشوبكي ، في تصريح للصحافة عقب لقاء جمعه بوفد عن اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني، برئاسة السيد طالع السعود الأطلسي رئيس اللجنة، اليوم الاثنين بالرباط، بالموقف السياسي القوي الذي عبرت عنه المملكة، “حيث رفضت وأدانت بأشد العبارات العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، فضلا عن تحركاتها النشطة ومساعيها من أجل وقف هذا العدوان”.

وأعرب السفير، أيضا عن امتنانه لجلالة الملك محمد السادس على مبادراته الإنسانية. كما ثمن جهود وكالة بيت مال القدس الشريف، التي تعمل ميدانيا وعمليا على مساعدة المقدسيين .

من جهة أخرى، حيى السيد الشوبكي الشعب المغربي على ” مشاعره الصادقة تجاه فلسطين، والتي تم لمسها مجددا خلال الوقفات الاحتجاجية الأخيرة المنددة بالعدوان الإسرائيلي “، مؤكدا أن الشعب المغربي لديه ارتباط قوي بالقدس الشريف يعود لمئات السنين.

من جانبه، قال السيد الأطلسي إن هذا اللقاء شكل مناسبة للتنويه بالمبادرة الملكية الاستباقية تجاه الشعب الفلسطيني، ولاسيما من خلال إرسال مساعدات طبية وغذائية عاجلة، معتبرا أن هذه المبادرة تحمل في طياتها بعدا اجتماعيا وسياسيا هاما.

وأضاف أن المبادرة الملكية السامية تشكل تعبيرا عن مؤازرة سياسية ومعنوية للشعب الفلسطيني من المملكة، داعيا الدول الأخرى إلى الاقتداء بمبادرة جلالة الملك محمد السادس.

كما دعا السيد الأطلسي المجتمع الدولي إلى تدخل فاعل وعاجل لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وخلال هذا اللقاء، استعرض السيد الشوبكي ” آخر تطورات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة “، مثمنا دور المغرب الدائم في دعم القضية الفلسطينية في كافة مراحل نضالها.

كما أعرب السفير الفلسطيني عن امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، على مواقفه السيادية الداعمة لفلسطين، وعلى مبادرته بإرسال المعونات الطبية والعينية لمساعدة الشعب الفلسطيني.

كما ثمن دور اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني ورئيسها طالع السعود الأطلسي، في تحركها ونشاطها المستمر من أجل دعم فلسطين في كافة المحافل الدولية.

من جانبه، التمس السيد الأطلسي من السفير إبلاغ القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن تعابير التضامن المطلق لأعضاء اللجنة مع الشعب الفلسطيني.

ونوه السيد الأطلسي بالمبادرة الملكية المغربية الإنسانية والعملية تجاه الشعب الفلسطيني والنابعة من التزام المغرب ملكا وشعبا بالإسناد الفعلي والمعنوي لنضال الشعب الفلسطيني من أجل تحرره وإقرار حقوقه الوطنية، داعيا إلى استمرار مثل هذه المبادرات التضامنية مع الشعب الفلسطيني وخاصة بتحرك دولي لإقرار الحقوق الفلسطينية ووقف العدوان الإسرائيلي.

من جهة أخرى، أطلع السيد الأطلسي السفير الفلسطيني على التحركات التي قامت بها اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني منذ بداية العدوان الإسرائيلي، والتي شملت المشاركة والدعوة لتحركات شعبية في الدول الأعضاء، إضافة الى تحرك الأمين العام للجنة لدى الأمين العام للأمم المتحدة والمنظمات الدولية، معربا عن شكره للجان التي قامت بتحركات شعبية داعمة في المغرب وتونس والعراق ولبنان واليابان والنيبال وبريطانيا.

وأضاف رئيس اللجنة أن الطريق الوحيد للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط يتمثل في تطبيق القرارات والتفاهمات الدولية ذات الصلة، والتي نصت على قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تكون خالية من المستوطنات، مع التأكيد على كافة الثوابت الفلسطينية.

وفي ختام هذا اللقاء، أكد الوفد عزم اللجنة عقد اجتماعها القادم في فلسطين تعبيرا عن دعمها وتضامنها مع فلسطين وشعبها.

وضم وفد اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني كلا من الدكتور عبداللطيف البحراوي والمحامي نوفل بوعمري.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.